الأحد - الموافق 28 فبراير 2021م

الإنصاف في المشاجرة . . الأقناع والمؤانسة

MHany

الإنصاف في المشاجرة . . الأقناع والمؤانسة

إنني أريد أن أقول شيئاً اليوم
بما أنك حديث العهد بالمكان، لن أغسل فمك بالصابون
ولكن إعلم أنني لا أسمح بالألفاظ الوقحة من أي شخص
Ø Ø Ø
لمن يسألني من أنت
أولاً أنا أي شخص في الحياة
إذا أخبرتك بمن أكون أيه المهم في كده، مجرد فضول
كأنك بتقرأ قائمة الطعام على باب مطعم، يجب أن تدخل المطعم لتأكل
مجرد معرفتك للقائمة لن تشبع جوعك
أعتقد أنه يجب أن تسأل نفسك من أنا
عليك أن تعرف أن صورتك عن نفسك كثيراً ما تكون أعتباطية
لتعرف من تكون،عليك أن تبحث فأنت قصة بشرية
Ø Ø Ø
أحب الأشخاص الذين يكرهوني وينتقدوني
أحياناً أتحفز بإنتقادات الأشخاص السلبيين
خاصة عندما يقولها القريبين منك
أنك غير قادر على القيام بذلك ويطلبون منك تجربة أشياء أخرى
والتخلي عن ما تريد فيصبحون ضد أحلامك
لكن هذه هي حياتي يجب علي فعل هذا
Ø Ø Ø
أنا غبي كان المفروض أقول كذا، أكيد لاحظوا توتري
أكيد أخد عني فكرة وحشة
جلد الذات كالفحص التالي للوفاة لا قيمة فيه
Ø Ø Ø
أسمعه يقول: إنها تجعلني تعيساً سوف أعاملها بالمثل
إنه عالق في مكان جلس فيه مدة أطول مما يجب مع هزيمته وعانى نفسياً
حيث وجد في علاقات مع الأشخاص بنفس السلوك بحثاً عن عيوبهم
لأنه خائفاً أن يتألم من جديد
إنه عالق مع الأنتقام
Ø Ø Ø
رد فعل فطري
عندما يصيح بنا شخص ما، فإن أول رد هو الصراخ
عندما يحاول شخص ما أن يدفعنا للعجلة، فإننا نبدء في الشعور بالقلق والإسراع
عندما يقاطعنا شخص ما، فإننا نميل إلى عمل المثل للحفاظ على السيطرة
عندما يتصرف شخص ما بعدوانية نحونا، فقد تصبح لهجتنا حادة ونحول الحديث لمواجهة أو هرب
Ø Ø Ø
للأسف هذه السلوكيات نادراً ما تفيدنا حيث لا نتجاوز كونها تعبيراً مؤقتاً عما بداخلنا
وعلى العكس هذه السلوكيات تسبب تصاعد الموقف المتوتر إلى موقف متفجر
أما المبادرة المضادة بأن نحافظ على مصدقيتنا عن طريق الحفاظ على مشاعرنا
مما يسمح لنا بالحفاظ على صورة واضحة للموقف
فعلينا أن نتعامل معهم بطريقة ودودية
فلا تلعب لعبتهم وأبق ذهنك صافياً
Ø Ø Ø
الكلمات من وراء الحصن
تم توثيق اللسان والأسنان أمامه والشفتان من وراء ذلك
واللهاة مطبوقة عليه والقلب من وراء ذلك
فلا تطلق هذا المحبوس من حبسه إلا إذا أمنت شره
Ø Ø Ø
في بعض الأحيان يجب أن أسامح نفس الأشخاص مراراُ وتكرارً
الغفران هو ممارسة تستحق أن تعاش سامح ولو تعرضت للأذى
سيمكنك هذا من تحرير هذ الطاقة التي تتأجج داخلك
إنها أصعب من قول أنا أسف
Ø Ø Ø
كيف تطلب السماح قبل أن تسامح نفسك
كيف تطلب المغفرة قبل أن تغفر لنفسك
التسامح هو التوقف عن الحكم والتقييم
Ø Ø Ø
في أغلب الأحول تحاول أقناع شخص بتبني وجهة نظرك
ولن يقتنع برأيك إلا عندما يشعر إنه في مصلحته
للأقناع: أن تكون واضح مع نفسك في هدفك
ركز على محتوى الأجتماع وليس على نفسك وما تقوله
Ø Ø Ø
أياً كان مسرحك الخاص في حياتك اليومية
كن حازماً وليس جامدً، كن مرناً وليس مهزوزاً
شخصية الإنسان هي أساس مصدقيته وقدرته على أقناع الآخرين برأيه
الحوار مثل ضرب كرة التنس ذهاب وعودة فعليك فقط 50% من مسئولية الحوار
Ø Ø Ø
هل تنصت لكي تفهم أم تنصت لكي ترد
هذه الفلسفة هي المهمة الاجتماعية؟ الذي ألتزم بها كل يوم
نحن معاً على موجة واحدة
أترك لي رسالة وسوف أعاود الأتصال بك شكراً

قـلبت الـكتــــاب

التعليقات