الخميس - الموافق 11 أغسطس 2022م

الإعلامية  فريهان طايع : عن مقتل المذيعة شيماء جمال

أي صحفية تقتل فلن يكون مثلما يظن البعض رهين لحظة غضب أو خلافات زوجية بسيطة الصحفية عندما تقتل تكون قد رحلت معاها صناديق من الأسرار  التى خاف أو خافوا من كشفها أسرار  تكشف تورط عدة أطراف  بقضايا فساد و رشاوي و غير ذلك من الجرائم يقولون خاف من الشخص الذي ليس لديه ما يخسره لكن الحقيقة هي العكس  خاف من ذلك الشخص  الذي تهدد مصالحه و منصبه و نفوذه و جاهه و مكانته و أردفت  “شيماء جمال قد خسرت حياتها لأنها  قد هددت مصالح زوجها المستشار أيمن  حجاج هذا القاضي الذي  خان الأمانة  و لوث يديه بدم زوجته ”
و تساءلت ” إلى  متى ستتواصل هذه المجازر و مسلسلات القتل غدا قد أكون أنا أو غيري هل بمجرد أن نكشف الفساد تستباح دمائنا بهذه الطريقة البشعة أو بمجرد  أن نقول لا أو  نطالب بأي  حق  من حقوقنا يتم قتلنا بهذه الطريقة”
أردفت “كلمة جريمة لا تكفي لأن  أيمن حجاج قاضي من المفترض أنه يطبق في القوانين فكيف سولت له نفسه أن   يصبح مجرم و ينتهك القوانين  التى من المفترض أن يسهر على حمايتها”
و أضافت   “ما تعرفه شيماء جمال عنه أو عن غيره ليس مجرد قضايا فساد بل هو أكثر من ذلك بكثير و هو ما ستكشفه التحقيقات و نطالب   بتحقيق القصاص و الإعدام  على القاضي أيمن حجاج ”
و أردفت ” بعض المنتقدين  الذين طالبوا بعدم التعاطف مع المذيعة شيماء جمال أين  أنتم هل في غابة هل الشماتة أصبحت  حتى في القتل و الذبح هل الفكر الداعشي قد سيطر على عقولكم
اذا كان الرسول قد أحسن   لجاره اليهودي حتى عند موته عندما قالوا له إنما هي جنازة يهودي فقال أن للموت فزعا
فما بالكم بامرأة  مسلمة  ،امرأة  قد ماتت مغدورة على يد زوجها الذي من المفترض أن يكون شريك حياتها و سندها و ليس جلادها و قاتلها و لا أحد  منا يعلم حياة شيماء جمال الشخصية  ليحكم عليها بهذه البشاعة ”
و ختمت “شيماء جمال ضحية مثل كل النساء المعنفات و هي قد قتلت غدرا  و قاتلها قد ارتكب جريمة بكل أركانها  المادية و المعنوية  و قد قتل نفس بغير حق مع سبق الاصرار و الترصد لذلك نطالب بالإعدام و  اتركوا الحساب لرب العباد هو يعلم خفايا القلوب و ليس أنتم  الحساب ليس للبشر بل الله وحده من يحاسب يوم القيامة  و هو من يعلم خطايا الناس و حسناتهم  و ليس أنتم
نحن فقط هنا في جريمة تستوجب القصاص من قاتل الروح و إلا  سوف نصبح في غابة مثل العصور البدائية و ستكون رائحة الدم في كل مكان و في كل أرض  و ستعم الفوضى  علينا جميعا و سيصبح كل شخص يقتل غيره بسكين أو يطلق رصاص و يقتله بكل برود لذلك نطالب  بالقصاص للمذيعة شيماء جمال “

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك