الجمعة - الموافق 20 أبريل 2018م

الإسلام في النمسا نمى 31 مرة خلال 45سنة

كتب لزهر دخان
لا إلاه إلا الله والحمد لله الذي ضاعف عدد المسلمين في النمسا أكثر من ثلاثون مرة خلال 45سنة. إنه رقم قياسي يدعو إلى التفائل خيراً. بمستقبل ديننا الجميل إسلامنا الذي ذكره موقع Statista في إحصاء نشر في وسائل الإعلام أيضا .اليوم العاشر من كانون الثاني يناير2018م وأفاد بأن عدد الأشخاص الذين يعتنقون الإسلام في النمسا إزداد أكثر من 31 مرة خلال 45 عاما. وورد الخبر مفصلا كما يلي:
إبتداءً من سنة 1971 كان الإسلام في النمسا ممثلا في 22 ألف شخص فقط . ومنذ ذلك الحين والمؤشر ينمو حتى بلغ المذكور في عام 2016 م معدل 700 ألف نسمة.
وحسب نفس الإحصائية أصبح الإسلام في النمسا ممثلا في واحد من عشرة من تعداد سكان البلاد . أي أن كل عشرة نمساويين منهم شخص واحد مسلم . وإجمالا تدخلت الفئات الأخرى من غير النمساوين في نمو عدد السكان في العشرية الأخيرة. وأضافت إلى سكان البلد عشرين ألف شخص. وفي العشرية التي قبلها كانت نسبة الأجانب من النمساويين الجدد عشرون ألف نسمة.
وقد نقلنا لكم هذه الإحصائية بناء على ما قدمه موقع ستاتيستا Statista الشهير بكونه موثوق فيه .وهو يستقي معلوماته من أكثر من 18000 موقع .
وأبرز مشاكل النمسا جراء الهجرة العصرية إليها تتمثل في عدم رغبة من وفدوا إليها أثناء الثورات والحروب الأخيرة في الشرق الأوسط وإفريقيا يرفضون الإندماج في المجتمع . وهذا عكس ما قام به نظرائهم المهاجرين في سنوات كالثمنينيات والتسعنيات.
ومن المتوقع أن تكون النمسا قريبا ليست أمنة بالنسبة للمهاجرين. لآن الحكومة الجديدة تخطط إلى فرض قيود عن المهاجرين .وهناك من النواب البرلمانيين من يود فرض حضر التجوال عنهم .

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الفراعنة على فيسبوك