الإثنين - الموافق 21 يونيو 2021م

الإسقاط ..بقلم :-الأدبية عبير صفوت

هُو لَصِق عُيُوبُك وَاتِّصَافِهَا بِالْجَمِيع ، هَذَا يَعُودُ عَلَى الْإِسْقَاط الَّذِي يلقي عَلَى الْمُجْتَمَع نَظَرًا لَتِلْكَ التَّجَارِب الْقَاسِيَة الَّتِي قَدْ قُمْت بِهَا ، فَيُلْصِق العُنْصُر كُلّ تِلْكَ الْعُيُوبِ بِغَيْرِه فِى صُورَةِ إسْقَاط
إسقاطك عَلَى الْآخَرِينَ رُبَّمَا غَيْرُ مَقْصُودٍ
أَمَّا إسْقَاطُ الْآخَرِين عليكَ ، مِنْه الْغَيْر مَقْصُودٌ ، مِنْهُ الْمَقْصُودُ وَالْمُدَبَّر ، مِنْهُ الْمَقْصُودُ بِهَدَف إتْمَام عَمِل .
الْإِسْقَاط هُوَ مَا نُسْقِطُهُ عَلَى الْآخَرِينَ مِن تَحَامَل أَوْ رَأْيٍ لاذِعٌ ، أَوْ عَدَمِ ثِقَةٌ ، نَاتِجٌ عن عِدَّة تَجَارِب قَدْ مَرَّتْ بِهَا حَوَاسَّك .
الْإِسْقَاط عَلَى الْآخَرِينَ و النَّاتِج عَلَيْك ، يَسْقُط عَلَيْك مِنْ فِكْرَةً أَوْ فِعْلٍ أَوْ مَوْقِفٌ أَو مَشْهَد اوشئ ينول إعجابك بِشِدَّة أَو يستفز مَا بداخلك الْمُسْتَقِرَّة يَجْعَلُهَا مَجْنُونَةً أَوْ منبهرة أَو رَافِضَة إنَّمَا فِى طياتها الْقَبُول .⁦
الْإِسْقَاط الْمُبَاشِر /
هُوَ الْإِسْقَاطُ النَّاتِجَ مِنْ الشُّخُوصِ الْمُقَرِّبَة والتى نتعامل مَعَهَا يومياً أَو الَّتِى لَهُم مَكَانَه مُبَاشَرَة فِى نُفُوسِنَا أَوْ مِنْ الْأَصْدِقَاء أَو العَائِلَة وَأَصْحَاب الْعَمَل
الْإِسْقَاط غَيْر المباشر(مدفوع الاجر) /
مِن الماديا فِى الْمَوْضُوعَات الَّتِى تَكُونُ ذَاتَ كَلِمَات بمعني وَهَدَف بمعني آخَر .
مِن الأفلام وَالبَرَامِج التوك شُو والمسلسلات مِنْ الْمُجْتَمَعِ السَّوِيّ أَو المتدني .
اللَّعِب بالنفسيات . واستقطاب نَاتِجٌ الْإِسْقَاط /
يَتَوَقَّف اللَّعِب بالنفسيات عَلَى دِراسَةِ جدوي تَشْمَل نَسَبَه المتمردين عَلَى شَيّ بِنِسْبَة كَبِيرَة ، حَيْثُ يَقُومُ مِنْ لَهُمْ الْأَمْرُ بِفَرْض حُلُول يلجاء إلَيْهَا الْبَعْض ظَنًّا أَنَّهَا الْخَلَاص فِى صُورَةِ إسْقَاط ، إِنَّمَا هِىَ فِى الْأَصْل اخْتِيَارِ مَا يُرِيدُهُ تَحْقِيق أَصْحَاب الْمَصَالِح .
يُشْكِل اِسْتِقْطاب الْإِسْقَاط ، اللَّعِب بالنفسيات ، حَيْثُ يَكُونُ نَاتِجٌ اِسْتِحْوَاذٌ الْإِسْقَاط عَلَى العُنْصُر لَه نَاتِجٌ سَلَبِي أَو إيَجَابِيّ
نَاتِجٌ سَلَبِي إذْ كَانَ العُنْصُر صَاحِب بِيئَة فَاسِدَةٌ وَتَجَارِب قَاسِيَة بِهَا كَثِيرًا مِنْ الْخِذْلَانِ
نَاتِجٌ إيَجَابِيّ إذْ كَانَ العُنْصُر لَه تُحَارِب نَاجِحَة ومولود بِيئَة سَوِيَّة النَّفْسِيَّة
مُخَاطَبَة الذَّات بِمَضْمُون متشكل بِالصِّفَات وَالسُّلُوك المدروسة /
تَخْتَلِف كُلّ ذَاتِ عَن الأخري ، حَيْثُ إنَّ الذَّاتَ فِى الطِّفْل غَيْرُ الذَّاتِ فِى الشَّابّ غَيْرُ الذَّاتِ فِى الرَّجُلِ غَيْرَ الذَّاتِ فِى الْكَهْل . ⁦
مُحَاكَاة الْإِسْقَاط الطفولي ، مِنْ الْمُمْكِنِ أَنْ تُقَابَلَ بإستقطاب مُتَمَرِّدٍ مِنْ مُعَلِّمٍ فَاسِدٌ ، أَو تَقَابَل باستقطاب إيَجَابِيّ تَوْجِيهِي .
مِن الْخَطِير أَيْضًا ، الْعَمَلُ عَلَى تَخْصِيصِ شَيّ وَاحِد يَرُوج فِى عُقُول كُلُّ هَؤُلاَءِ الشُّخُوص ، الْإِسْقَاط عَلَى أَفْكَارِهِم لتشتت حَيْث يَأْخُذَهُم إلَى مَنَاطِق فِكْرِيَّةٌ سَلْبِيَّة بَعِيدَة ( ثَقَافَةٌ فَاسِدَةٌ )
الْإِسْقَاط عَلَى عَقْلِ الطَّالِبِ أَوْ التِّلْمِيذَ ، يَجْعَلُه يَقْهَر الزَّمَن وَالْمُسْتَقْبَل وَيَلُوم التَّارِيخ وَيَلْعَن الحضارات .
يَتَوَقَّف الْإِسْقَاط عَلَى سِيَاسَةِ التَّعَامُل الَّتِى تَمَّت مَعَ كُلِّ الشُّخُوص وَدِرَاسَة أَفْعَالِهِم ونفسيتهم وَتَوَقُّع رَدّ أَفْعَالِهِم وَطَرِيقَة الْحَذَر مِنْهَا .
مُخَاطَبَة مَجْمُوعِه مُتَشَابِهَةٌ مِنْ نَفْسِ الْقَرْيَةِ أَوْ نَفْسُ التَّفْكِير /
هُنَاك فَرْقَ بَيْنَ أَنْ نَتَحَدَّثَ مَعَ مَجْمُوعَةٍ مُتَشَابِهَةٌ الْأَفْكَار وَالْعَادَات والتقاليد وَالْأَحْلَام وَالسِّيَاسَة الْفِكْرِيَّة .
و . . )
نَقُوم بِإِسْقَاط مُفْرَدَات مَدْفُوعَةٌ الْأَجْر ، مِنْ أَجْلِ آثَارِه الْجَدَل حَوْل شَيّ
وَهُنَاك فَرْق . . )
بَيْنَ أَنْ نَتَحَدَّثَ لِعِدَّة شُخُوص لَهُم أفْكَار مُخْتَلِفَةٌ وَعَادَات وتقاليد مُخْتَلِفَةٌ وطقوس مُخْتَلِفَةٌ .
الهَدَف مِنْ مُخَاطَبَةِ الشُّخُوص ذَات التَّفْكِير الْوَاحِد ، لَهُم الْقُدْرَةِ عَلَى إقْنَاعٌ أَمْثَالِهِم فِى التَّفْكِير لِلِاسْتِزَادَة مِنْ جَمْعِهِمْ ، اِسْتِقْطاب الْعُقُول الْمُشَابَهَة لِعُقُولِهِم وإقناعهم بالفكرة والترويج لَهَا وَالْبُعْدِ عَنْ أَيِّ فَكَّرَ آخَر
تَوَغَّل الفِكْرَة السَّلْبِيَّة أَو الْإِيجَابِيَّة عَنْ طَرِيقِ الْإِسْقَاط⁦
التكاتف وَالتَّقَرُّبِ مِنْ الْمَوْضُوعِ الْمُرُوج لَه حَتَّي يَكُونُوا مَصْدَرًا مُلْفِت لِلنَّظَر ، ليبتعد الشُّخُوص ذَات الْإِسْقَاط الْإِيجَابِيّ عَن قضيتهم الأسَاسِيَّة وَاتِّبَاعُهُم بِهَدَف التَّطَلُّع أَو التَّطَفُّل أَوْ التَّقْلِيدِ أَوْ الِانْتِقَالِ إلَى مَوْضُوعٍ جَدِيد لَيْسَ لَهُ أَهَمِّيَّةٌ ، تدفعك إلَى التهميش ، بَعِيدًا عَنْ هَدَفَك .
إسْقَاطِ مَا يَسْتَحْوِذ عَلِيّ قَنَاعَةٌ الْجَمِيع /
الْمُجْتَمَع الْعَرَبِيّ لَهُ عِدَّةٌ أَشْيَاءَ أساسية لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يَكُفَّ عَنْ الْحَدِيثِ عَنْها . . )
الْخَوْف وَالسِّحْر والجريمة والعلاقات الْفَاسِدَة وَالطَّعَام وَالْمَلَابِس ذَات الْمَوَدَّة وَالْأَمَاكِن المرفهه والمشروعات والالعاب الترفهية . أَكْثَرِهَا الْكُورَة وَالْجِنْس ، وَغَيْرِهَا الْكَثِير
يَعْمَلونَ عَلَى تَقْدِيمِ هَذِهِ الْأَشْيَاءِ بشئ جَمالِي يَنْبُعُ مِنْ الْإِسْقَاط ، صُوَر صَاخِبَة مِنْ الْجُنُونِ والهسترية ، هُنَا يَكُونُ الإستقاط تَأْثِيرِي حَتَّي يَصِلُ إلَى الهَدَفِ الْمَرْجُوّ وَهُوَ خُرُوجُ العَنَاصِر عَن ثباتهم الْعِلْمِيّ والتعليمي والأدبي والثقافي وَالْخُرُوجِ عَنْ كُلِّ شَيِّ فِى سَبِيلِ تَشْجِيع اللُّعْبَة الْحُلْوَة .
الْإِسْقَاط لمخاطبة الْعُقُول النَّاضِجَة وَغَيْرِهَا .
إسْقَاط فِي تَغْيِيرِ الوطنية/
الْعُقُول الَّتِى تَحْت النَّشْأَة لَهَا مُعَامَلَة خَاصَّة فِى فَنّ الاستِقْطَاب بَعْدَ الْإِسْقَاطِ ، إسْقَاط يَخْطَف الْأَبْصَار يَأْخُذ الشَّابّ إلَى تَغْيِيرِ فِى مَفْهُوم الْهُوِيَّة الوَطَنِيَّة ومعني عَدَمِ احْتِرَامِ الْأَدْيَان ومعني تَهْمِيش الْعَادَات والتقاليد والتجراء عَلَى الْمُجْتَمَع ⁦
مِثْل التَّعَرِّي وَصَنَع الْفَسَاد وَالصَّخَب فِى الأَرْضِ وإِصْدَار الازعاح وَالتَّخَلِّي عَنْ الْقَضِيّةِ مِنْ أَجْلِ الْمُتْعَة وَالْمَصْلَحَة
الْإِسْقَاط عَنْ طَرِيقِ سَدّ أَبْوَاب النَّجَاح بِسَبَب الْبَاطِلَة وَعَدَمِ وُجُودِ حُلُول
الْإِسْقَاط عِنْد فَكّ حِصْن الرَّقَّابَة /
إِتَاحَةٌ ألْعَاب خَطِيرَةٌ قَاتَلَه وَذَات جِنَايَة سُلُوكِيَّة ومستقبلية ، بابچي ، رسومات مُتَحَرِّكَة بِأَلْفَاظ بَذِيئَة
إسْقَاط نَفْسِي إِجْرَامِيّ يتوج الذَّاتِ مِنْ مُجْرِم صَغِيرٌ إلَى مُجْرِم كَبِيرٌ .
إسْقَاط فِي الجَرِيمَة )
الافلام الْغَرْبِيَّة المصدرة ، تَسْقُط كَيْفِيَّة إتْمَام الجَرِيمَة وَطَرِيقَة التَّعَامُل مَعَهَا وَقْت التَّنْفِيذ ، إسْقَاط عُدْوَانِيٌّ مُصدر .
إسْقَاط فِي الْعَادَاتِ السَّيِّئَةِ /
أَدَّتْ إلَيَّ
إخْرَاج وُحُوشٌ كَانَت نَائِمَةٌ بِدَاخِل بَعْض الشُّخُوص نَظَرًا لايقاظها بِآثَارِه غَرِيزَةٌ الْمَال وَالنِّسَاء والسُّلْطَة وَالتَّفَرُّد فِى الْأَجْرَام
إسْقَاط فِي تَوْظِيف الجَرِيمَة بِطَرِيقِه /
بَيْن العَنَاصِر السَّوِيَّة عَنَاصِر إجرامية إنَّمَا لَا يَعْلَمُونَ عَلَى الْأَجْرَام كَثِير ، يَقُوم الْإِسْقَاط بِاسْتِكْمَال مِلْء ثغارتهم الإِجْرَامِيَّة حَتَّى يَكُونَ نَاتِجٌ الْأَجْرَام مُتَفَرِّدٌ
إسْقَاط إيَجَابِيّ مُبَاشَرَة /
يُنْتِج تَعَابِير وَطَنِيَّةٌ لَهَا هَدَف الوَطَنِيَّة وَطَلَب التَّحْرِير وَإِرْجَاع الْحُقُوق ، وَهَذَا الْإِسْقَاطُ يَبْتَعِد عَنْهُ أَصْحَابُ الْمَصَالِح لِأَنَّه فِى غَيْر مَصَالِحِهِم
إسْقَاط لِفَقْد هَوِيِّه الوَطَن /
إسْقَاط بِاسْم الْفَنّ والميديا والتوك شُو وتهميش الْأَدْوَار ، أَوْ أَقْوَالٍ ذَات إسْقَاطٌ لَا تتناسب مَع الْأَفْعَال .
إسْقَاط فَنّ تَشْكِيلِي فِى لَوْحَات شَاذَّةٌ ، الْفَنّ المشاكس الْمُثِير لِلرَّغْبَة .
إسْقَاط فِي ظِلِّ التَّلَاعُب بالدستور
إسْقَاط فِي لَغَطٍ بَعْد الْمَفَاهِيم ، يتعنتون مِنْ الظُّلْمِ وَهُمْ يُدَبِّرُون المكائد وَالتَّلَاعُب ، و ، بَرَاءَة الْمُجْرِم رَغِم إدانتة ، يَعْمَلُ عَلَى فَرْدٍ مساحات ذَات طُمُوح إِجْرَامِيّ .

إسْقَاط فِي مراودة نَجَاح الْآخَرِين بِالفَشَل .
إسْقَاط الناجحين و الْمُخْتَلِفَيْن والمتميزين
إسْقَاطُ مِنْ أَجْلِ انْتِهَاز الفُرَص
إسْقَاطُ مِنْ أَجْلِ الصُّعُود عَلِيّ الْأَكْتَاف
دوافع الْإِسْقَاط /
إسْقَاط خَارِجِيّ مُخَالِفٌ لِلْوَاقِعِ ، يَخْلُق شَتَاتٌ وَعَدَم اسْتِيعَاب يَكُون النَّاتِج الْهُرُوب .
إسْقَاط عَلَى نَفْسِك ، بِدَافِع التحجج وَرَبْط فشلك بَعْدَه أَسْبَاب
رَدّ فِعْلِك تُجَاه الْإِسْقَاط النَّاتِجَ مِنْ النَّشْأَة مِنْ رِعَايَةِ الْأَبِ وَالْأُمِّ الْخَاطِئَة
عَدَمُ التَّمَكُّنِ مِنْ التَّرْبِيَةِ الصَّحِيحَة
إسْقَاط مَشَاكِل نَفْسِيَّةٌ مِنْ الرَّاعِي عَلَى أَبْنَاءه ، يَجْعَل الْأَبْنَاء عَنَاصِر إسْقَاط مُعَقَّدَة مُقَيَّدَةٌ بجلباب أَبِيهَا وَكَذَلِك مِيرَاث الْفَتَاةُ مِنْ الْأُمِّ .
إسْقَاط مُجَرَّد رسالة/
هُنَاك إسْقَاطٌ لَا يَتَفَهَّمْه الْآخَرِين بَل يَفْقِدُون اسْتِيعَاب الْأَمْر بِرُمَّتِه .
إسْقَاط وَهْمِيٌّ /
هُنَاكَ مَنْ يَتَصَنَّع بالانجذاب نَحْوَ هَذَا وَتَأْيِيدٌ ذَلِك ، نَاتِجٌ الْإِسْقَاط ، لَكِن فِى الْحَقِيقَة ، هُوَ يُفْهِمُ مَا يَصْنَعُهُ ، حَتَّى يُلْقِيَ مَا يُرِيدُهُ فِى عُقُول الْآخَرِين .
الْإِسْقَاط وَالْخَلْط الفكري/
هُنَاك شُخُوص تَخْتَصّ فِى الْعَمَلُ عَلَى افهامك مَا لَا تُفْهِمُه ، بِصُورَة خَاطِئَة .
لَكِن . . ) بِطَرِيقِه لَهَا الأَمْرُ فِى تَرْوِيض جَهْلَك وَعَدَم وعيك تُجَاه الْأَشْيَاء .
دَائِمًا هَوْلًا الشُّخُوص نَاقِصَيْن الْفَهْمِ وَالْإِدْرَاكِ ، أَصْحَاب ثَقَافَةٌ متقلصة وَدِين قَلِيلٌ .
إسْقَاط لِسَدّ الِاحْتِيَاج /
إسْقَاط تَعْلِيمِيٌّ ذَات وَعِيّ ، يُلِمّ العُنْصُر بِكُلّ مَعْلُومَاتٌ تُفِيد لِسَدّ احتياجاتك الْخَاصَّة ( صِنَاعَة وَزِرَاعَة وَعَمِل ) .
إسْقَاط أَدَبِيّ /
الْإِسْقَاط الأَدَبِيّ عَامِلٌ فِكْرِي ، يَقُوم بتوعية وَتَنْظِيف الْعُقُول بِلَا سلبيات أَخْلاقِيَّة .
إسْقَاط سَلَبِي إذْ كَانَ الْعَمَلُ لكاتب ذَات خلفيات نَفْسِيَّةٌ سَيِّئَة .
الْإِسْقَاط السياسي/
إسْقَاط يَتَّخِذَ لَهُ العَدِيدِ مِنَ الحِسابات ، حَتَّي لَا يَكُونُ رَدُّ الْفِعْلِ لَهُ ، إقَامَة الْحُرُوب وَالْخَرَاب الْعَامّ لِكُلّ الْبِلَاد ، خَيْرُ الْأُمُورِ مَالًا تَحْدُث آثَارِه وجدل .
إسْقَاط الْآخَر عَلَيْك ، رُبَّمَا ياخذك إلَى السُّمُوّ أَوْ إلَى التَّدَنِّي ، ياخذك إلَى النَّجَاح أَو الرّسُوب ، ياخذك إلَى الإِجْرَامِ أَوْ إلَى الْهِدَايَةِ
يَصْنَع مِنْك الصَّالِحُ أَوْ الطالح ، يَبْنِي الأَجْيَال أَوْ يَقُومَ بِهَدْم النَّاشِئَيْن الَّذِينَ كَانَتْ هوايتهم الْحَدَاثَة وَالْجَرْي وَرَاءِ مَا يُخَرِّب الْقُلُوب وَالْعُقُول .
ردود أَفْعَالُك هُوَ إسْقَاطٌ /
رَدّ فِعْلِك بَعْدَ الْإِسْقَاطِ عَلَيْك ، هُوَ إسْقَاطٌ نَاتِجٌ مِنْك عَلَى الْآخَرِ ، أَيْ إنْ الْإِسْقَاط هُو عَمَلِيَّة تَبَادُل اِسْتِيرادٌ وَتَصْدِيرٌ .

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك