الخميس - الموافق 30 يونيو 2022م

الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق.. بقلم / حمدي كسكين

جامعة الزقازيق من الاقليمية الي العالمية عندما تبوأ مكانته رئيسا لجامعة الزقازيق وهو يعمل ليل نهار لتصنيف جامعة الزقازيق لجامعة عالمية من جامعة و لتحفر لنسفها مكانا علي خريطة العالمية
عقد د شعلان عدة بروتوكلات تعاون مع جامعات عالمية وجامعة الزقازيق
اهتم بالبحث العلمي وجعله أول اهتماماته وجعل الجامعة محط انظار مراكز الابحاث العالمية
وفعل دور الجامعة في خدمة قضايا الشرقية وملفاتها من خلال مراكز خدمة المجتمع بالجامعة
بل جعل الجامعة قبلة يفد اليها جميع طلاب البحث العلمي
والراغبين في التعلم
جعل الجامعة في حالة شراكة وشريك فعلي في حل جميع معضلات المجتمع الشرقاوي
لم يبخل علي اي مشكلة تئن منها المحافظة الا وتدخل بمبضع الجراح لتقديم الحلول بشكل علمي ومؤسسي من خلال مراكز ابحاث الجامعة
توسع في انشاء كليات في قري شرقاوية ك طب الديدامون
وكلية اثار صان الحجر
لم يألو جهدا في التوسع في افتتاح العديد من الكليات كنواة لجامعة شمال الشرقية
حول الجامعة من كليات تلقن الطلاب الحفظ والتلقين الي قلعة للبحث العلمي وقاعات للبحث ومراكز بحثية مربوطة بمراكز بحثية عالمية
اعاد لجامعة الزقازيق وجهها الحضاري المشرق بعد ان شاخت الجامعة ..بدإ يبعث في جوانبها الحياة
اهتم بالمكتبات الرقمية وربطها بمكتبات عالمية ودولية
تدخلت جامعة الزقازيق تخط لنفسها مكانة بين الجامعات العالمية ودخلت التصنيف الدولي
وحول جامعة الزقازيق من جامعة الفلاحين لجامعة عالمية
بعقول ابنائها الفلاحين
ومازال في جعبة عثمان شعلان الكثير
ومازالت اماله وطموحاته للجامعة لم تكتمل
مازلت الجامعة الاهلية بالعاشر من رمضان لم تكتمل بعد
مازالت جامعة شمال الشرقية في مرحلة المخاض لم تولد بعد
يا سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي
يا وزير التعليم العالي
المجموعة البرلمانية في الشرقية مجلس نواب وشيوخ
ايها الوزير المحافظ الانسان
مكنوا عثمان شعلان من استكمال حلم العالمية لجامعة الزقازيق …
مكنوه من استكمال جامعة الزقازيق الاهلية بالعاشر من رمضان
مكنوه من استكمال حالة المخاض والولادة لجامعة شمال الشرقية
عثمان شعلان مازل في جعبته الكثير وقادر علي صنع الكثير

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك