الأربعاء - الموافق 10 أغسطس 2022م

استطلاع للرأي يكشف عن زيادة التحرش بأماكن العمل مع عودة الموظفين إلى مكاتبهم في كوريا الجنوبية

محمد زكى

كشف استطلاع للرأي صدر اليوم الأحد في كوريا الجنوبية أن حالات التحرش في أماكن العمل بالبلاد، ازدادت مع عودة المزيد من الموظفين إلى مكاتبهم، وسط تخفيف قيود التباعد الاجتماعي.

وأوضح استطلاع للرأي أجرته “إمبرين بابلك” أنه في الفترة بين 10 و16 يونيو على 1000 من موظفي المكاتب البالغين 19 عاما أو أكثر، أن “29.6% من المشاركين في الاستطلاع قالوا إنهم تعرضوا لشكل من أشكال المضايقات في مكان العمل خلال العام الماضي”.

وبين نفس الاستطلاع الذي أجري في مارس من هذا العام، أن “23.5% من المشاركين فيه أكدوا أنهم تعرضوا للمضايقات في مكان العمل، كالتنمر والإساءات اللفظية أو الجسدية”، حيث أن كوريا الجنوبية رفعت معظم قواعد التباعد الاجتماعي في جهودها للعودة إلى الحياة الطبيعية لما قبل الجائحة، وأعادت الشركات موظفيها إلى مكاتبهم بعد قرابة عامين من السماح لهم بالعمل من المنزل.

هذا وأشار 34.2% من العاملين في صناعة الخدمات إلى أنهم تعرضوا لمضايقات في العمل، مقارنة بـ22.1% في مارس، بحسب الصناعات.

وذكر استطلاع الرأي أن “العاملات أكثر عرضة للتحرش من نظرائهن من الرجال، وأن العمال المؤقتين يتعرضون لسوء المعاملة أكثر من الموظفين العاديين”ـ موضحا أنه “من بين 29.6% ردوا بأنهم تعرضوا للمضايقة في العمل، قال 39.5% منهم إن درجة الإساءة في مكان العمل كانت خطيرة، كما قال 11.5% ممن تعرضوا للتحرش في مكان العمل إنهم فكروا في الانتحار”.

ولفت الاستطلاع إلى أن “67.6% من الأشخاص الذين تعرضوا للمضايقة لم يتخذوا أي إجراء ، بينما قدم 25.3% شكوى، و23.6% استقالوا”، كما أفاد من شملهم الاستطلاع بأنهم شعروا بأن أي رد فعل يتخذونه لن يحسن الوضع، وأنهم يخشون أيضًا من الانتقام منهم”.

كما أوضح الاستطلاع أن “36.8% من المضايقات ارتكبها رؤساء غير تنفيذيين في العمل، و24.7% من قبل الرؤساء التنفيذيين والمديرين التنفيذيين”.

جدير بالذكر أنه تم إجراء الاستطلاع بتكليف من منظمة “كابجيل 119” (Gabjil 119)، وهي جمعية مدنية مؤيدة للعمال تناضل ضد الإساءة في مكان العمل، بالاشتراك مع مؤسسة تضامن العمال العموميين، في حين كان هامش خطأ في الاستطلاع 3.1 نقطة مئوية، وبلغ مستوى الثقة 95%.

ويشير مصطلح “كابجيل” الكوري إلى الأفعال المسيئة التي يرتكبها أصحاب السلطة ضد مرؤوسيهم.

تجدر الإشارة إلى أن كوريا الجنوبية كانت قد قدمت في سبتمبر 2019 قانونا جديدا، يطلق عليه قانون مكافحة التنمر في مكان العمل، لمنع الممارسات المسيئة في أماكن العمل.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك