الأربعاء - الموافق 08 فبراير 2023م

احمد منصور فارس بلا جواد

1اطلاق سراح احمد منصور

تقرير :- محمد زكي

يطل برأسه عبر أجهزة إعلام اخوانية  مدعيا البطولة ولم لا والإفراج عنه معناه كارت بلانش ليصول ويجول ضاربا عرض الحائط بالحكم الصادر علية من المحاكم المصرية ومبرئ نفسه من تهمة تعذيب محامي وهتك عرضة  تعرض ” جريدة الفراعنة ” محطات القضية :-

احمد منصور

البداية ..في التحرير

كانت النيابة العامة قد تلقت بلاغا من أحد المواطنين في غضون عام 2011 يفيد بأنه كان في محيط ميدان التحرير يوم الخميس 3 فبراير 2011 للمشاركة في المظاهرات التي أعقبت ثورة 25 يناير وأن شخصا استوقفه على أحد مداخل الميدان  وادعى أنه من اللجان الشعبية المختصة بأمن الميدان  وطلب الاطلاع على تحقيق شخصيته ولما وجد انه لايحملها استدعى آخرين وأعلنوا هاتفين في الميدان أنهم قبضوا على ضابط شرطة بجهاز مباحث أمن الدولة. وتعدى هؤلاء على المواطن بالضرب المبرح  حتى فقد وعيه  ثم حملوه إلى داخل مقر إحدى الشركات بعقار يطل على ميدان التحرير  واحتجزوه بها  لمدة 3 أيام  عذبه المتهمون خلالها وصعقوه بالكهرباء وهتكوا عرضة   ويبدو ذلك واضحا وجليا في فيديوهات علي مواقع التواصل الاجتماعي بالصوت والصورة

 حكمت المحكمة

قضت  محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة كل من محمد البلتاجى وحازم فاروق وصفوت حجازى  قيادات جماعة الإخوان  وأحمد منصور مذيع قناة الجزيرة  فى القضية رقم 12057 قصر النيل بالسجن المشدد 15 عاما  ومعاقبة المستشار محمود الخضيرى وأسامة ياسين وزيرالشباب الأسبق وعمرو زكى ومحسن راضى  بالسجن المشدد 3 سنوات لتعذيبهم محاميا أثناء أحداث ثورة 25 يناير  وهتك عرضه بالقوة  وتعذيبه ونشر وإشاعة أخبار كاذبة.

شو اعتقال ألماني

اعتقل أحمد منصور في مطار برلين  السبت  بناءا على طلب من مصر في خطوة وصفها المحامي الدولي سعد جبار لـ”رويترز” بأنها جزء من حملة تشنها القاهرة على القناة. وقال إن منصور وهو واحد من أبرز الصحفيين في الخدمة العربية للقناة اعتقل فجأة وبشكل غير متوقع في ألمانيا. وقالت الجزيرة إن منصور كان يهم بالعودة إلى الدوحة بعد أن قدم من ألمانيا الحلقة الأخيرة من برنامج ”بلا حدود” الأربعاء قبل الماضي والتي استضاف فيها كبير الباحثين بالمعهد الألماني للدراسات الدولية والأمنية جيدو شتاينبرغ. وأضافت أن سلطات المطار أوقفت منصور في الجوازات وأبلغته بأن هناك اشتباها في الاسم بداية ثم جاء ضابط كبير  أبلغ المسؤول الأمني منصور أنه ربما هناك قضية جديدة حكم عليه فيها  وبعد سلسلة اتصالات على مستويات عليا قيل له إنه لا بد من عرضه على القاضي وهو الذي سيقرر.

الإنتربول المصري يتابع

قال مصدر أمني بوزارة الداخلية إن الإنتربول المصري يتابع إجراءات تسلم أحمد منصور المذيع بقناة الجزيرة القطرية بعد إلقاء القبض عليه بمطار برلين بألمانيا  مساء السبت ٢٠ يونيو وأضاف أن السلطات الأمنية ألقت القبض على منصور بناءا على النشرة الحمراء التي أصدرها الإنتربول المصري وعممت على كافة الدول الأعضاء بالإنتربول الدولي لإلقاء القبض عليه.

قطر تتاجر بجنسيتها

حاولت السفارة القطرية فى برلين  من خلال التواصل مع السلطات الألمانية  اخلاء سبيل منصور وأن مسئولو السفارة استعلموا عن إمكانية منحه الجنسية القطرية لمنع تسلميه إلى مصر وإنقاذه من الاعتقال .

بيان الاعتقال

أكد متحدث باسم الشرطة الاتحادية الألمانية أن منصور الذى يبلغ 52 سنة، اعتقل فى مطار تيجيل ببرلين الساعة 1320 بتوقيت جرينتش بناء على مذكرة اعتقال دولية من السلطات المصرية، مشيرًا إلى أن المدعى العام يفحص هوية الرجل بالإضافة إلى احتمال تسليمه لمصر.

منصور يرتدي ثوب الفارس

في أول تعليق لمنصور تساءل : كيف تحولت الحكومة الألمانية والبوليس الدولي إلى أداة في يد النظام المصري بقيادة عبد الفتاح السيسي ؟  

وكتب ” منصور” على صفحته بموقع فيس بوك : لا زلت رهن الاعتقال في مطار برلين في انتظار تحويلي إلى قاضي التحقيق.

 خطير ..علي عهدة اليوم السابع

قالت مصادر أمنية ألمانية لـ”اليوم السابع”  إن هناك صفقة يجرى الاتفاق بشأنها ً بين السلطات الألمانية والمذيع الإخوانى أحمد منصور  تقضى بأن يدلى منصور بكل ما لديه من معلومات عن أماكن تواجد أبو محمد الجولانى أمير جبهة النصرة  الذى أجرى معه حوارًا لقناة الجزيرة قبل أسبوعين  وعدد آخر من قيادات داعش الذين التقاهم  مقابل أن تفرج السلطات الألمانية عنه وعدم تسليمه إلى مصر  وأشارت المصادر إلى أن العرض الألمانى يلقى قبولاً حتى الآن من أحمد منصور  وأنه من المتوقع أن يجلس مذيع قناة الجزيرة مع عدد من قيادات جهاز المخابرات الألمانى  ليحصلوا منه على كل التفاصيل الموجودة لديه حول قيادات تنظيم داعش وجبهة النصرة  مع الاتفاق على أن يعمل منصور خلال الأيام المقبلة على إمداد الأمن الألمانى بالتفاصيل التى ستصله عن قيادات جبهة النصرة وداعش.

إطلاق سراح  بدون توجيه أي تهم

غادر مذيع قناة الجزيرة أحمد منصور مكان احتجازه بعد أن قرر قاضي التحقيق الألماني إطلاق سراحه ،  ظهر أحمد منصور أمام الصحافة بعد خروجه من مكان الاحتجاز ليوجه الشكر إلى فريق الدفاع وإلى كل من وقف معه خلال هذه المحنة.وقال مراسل القناة القطرية من برلين  بأن منصور تأخر في الخروج حيث كان يطالب باعتذار من الحكومة الألمانية قبل أن يغادر السجن !!!، إلى أن أقنعه فريق الدفاع بالمغادرة.  ونقلت القناة عن مراسلها أن المدعي العام الألماني قرر إطلاق سراح منصور بدون توجيه أي تهم  وأن المحامي سيقوم بتسلمه ونقله إلى مكان آمن.

يتطاول ..لكنها ليست النهاية

خرج منصور قويا بعد التجربة متطاولا علي الرئيس السيسي والجيش المصري والقضاء المصري ظنا منه أن الملف أغلق ..لكنها البداية .

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك