السبت - الموافق 20 أبريل 2019م

” احتفالية بمئوية جمهورية زفتى “باعلام زفتى

 

محمد زكى – تصوير / السيد سعد الله الغرباي.

في اطار تفعيل المشاركة المجتمعية نظم مركز إعلام زفتى بالتعاون مع هيئة الاثار بالغربية ندوة إعلامية للاحتفال بمرور مائة عام على اعلان زفتى جمهورية مستقلة و ذلك بمقر قاعة المجمع الاعلامي بزفتى .

في البداية رحب الاستاذ محمد مصطفى عبده اخصائي اعلام بالحضور و اعطاء نبذه عن مدينة زفتى .
تحدث في الاحتفالية الدكتور ايمن الخراط مدير عام الاثار بالغربية و شمال سيناء و الاستاذ احمد محمد عوض البري مسئول مكتب اثار زفتى و الاستاذة سنية عادل احمد دنيا مسئول التسجيل الاثري و الاستاذة فؤادة صلاح هاشم نور الدين مسئول الوعي الاثري
وقد دار الحديث حول الاهمية التاريخية لمدينة زفتى و اصل كلمتها .
ان زفتى خلدت في التاريخ باعلانها جمهورية مستقلة و ثورتها على الاحتلال .
ان يوسف الجندي هو مفجر ثورة زفتى و التى كانت بمثابة الشرارة التى انتشرت في ارجاء الجمهورية و كانت ثورة 1919 .
ان ثورة 1919 اول ثورة شعبية وحدت الشعب المصري .
بعض الاحداث التى وقعت اثناء فترة اعلان زفتى جمهورية و اثناء ثورة 1919 .
بعض الاماكن التاريخية و التراثية بمدينة زفتى الموجود منها و ما قد اندثر.
الاهمية التاريخية للكوبري الفرنساوي الذي يربط بين زفتى و ميت غمر الذي انشئ عام 1907 و طوله و تصميمه الفريد و كان يفتح من اتجاه زفتى و حاليا يفتح مره واحده للصيانة.

اسماء بعض الشوارع و الاماكن و الدروب و العزب بمدينة زفتى والتى تم يغييرها عبر التاريخ مثل المسجد الكبير بشارع البحر والذى كان يسمى بمسجد اولاد الزبير بن العوام .
ان هذا الحدث التاريخي قد اخرج العديد من الابداعات الفكرية و الادبية على مدار مائة عام .
و قد تم عرض صور لاحداث ثورة زفتى و 1919 و المشاركة الهامة و الفعالة للمراة في هذه الثورة .

وفي النهاية طالب الحضور بضرورة تفعيل البروتوكول الموجود بين الاثار و التربية و التعليم وتوفير دعم مالى بالمدارس او من قبل الاثار لتنظيم رحلات للمناطق الاثرية .
المطالبة بعمل تمثال ليوسف الجندي بزفتى .
المطالبة بعمل يوم محدد و معروف لصيانة الكوبري الفرنساوي و فتحه حتى يشهد مواطنو زفتى و ميت غمر هذا الحدث .
وقد دار حوار نقاشي بين المحاضر و الجمهور وتم الرد على استفساراتهم .
شارك فى الندوة لفيف من الموظفين من مختلف الادارات الحكومية .

أدار فاعليات الاحتفال الاستاذ محمد مصطفي عبده اخصائي اعلام و مسئول وحدة الراي العام .
الأستاذة فاطمة محمد عبد الفتاح اخصائي اعلام .

تحت إشراف الأستاذ رمزى الحسانين يوسف ـ مدير المجمع الإعلامي و الاستاذ سمير خطاب مهنا مدير عام ادارة اعلام وسط الدلتا .

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك