الثلاثاء - الموافق 07 فبراير 2023م

احتفالاً باليوم العالمي للغة العربية “تدشين موقع بيبليوجرافيا النقوش العربية والإسلامية”

ناصر منصور

يطلق مركز دراسات الخطوط التابع لقطاع البحث الأكاديمي يوم الخميس القادم الموافق 15 ديسمبر 2022″موقعبيبليوجرافيا النقوش العربية والإسلامية”.وتأكيدًا على أهمية اللغة العربية باعتبارها وسيلة للإنتاج المعرفي؛ يأتي إطلاق الموقع تزامنًا مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية لعام 2022 ليكون أولاً داعمًا لنشر اللغة العربية على شبكة الإنترنت، فضلاً عن التعريف بالإنتاج العلمي في مجال النقوش والكتابات العربية والإسلامية إذ تعتبر اللغة العربية هي الأساس الذي نشأ عليه.
لقد شهد القرنان التاسع عشروالعشرون زخمًا في دراسة الآثار العربية والإسلامية بصفة عامة، والنقوش العربية والإسلامية بصفة خاصة، فازداد الإنتاج العلمي والدراسات المتخصصة والدقيقة بعدد كبير من اللغات، مما دفع بعض العلماء إلى وضع بيبلوجرافيات لتلك الدراسات. وانطلاقاً من كون مكتبة الاسكندرية مركزًا للتميز في إنتاج ونشر المعرفة، ومؤسسة رائدة في العصر الرقمي الجديد، فقد تبنّى مركز دراسات الخطوط مشروعات رائدة سابقة تتوافق مع أهدافه التي أُسس من أجلها، ومن هنا يأتي مشروع “بيبليوجرافيا النقوش العربية والإسلامية” في نفس السياق ليكون بوابة معلوماتية توفر قواعد بيانات علمية ومتخصصة في مجال الخطوط والنقوش باللغة العربية لخدمة الباحث الأكاديمي العربي.
يهدف الموقعإلىنشر التعريف بالإنتاج العلميللباحثين في مجال النقوش العربية والإسلامية. كما يؤكد “موقعبيبليوجرافيا النقوش العربية والإسلامية” على دور مكتبة الإسكندرية في تيسير وتسهيل عمل الباحثين من أجل الوصول لمحتوى تلك الدراسات من خلال تقديم وصف بيبليوجرافي لهذه الدراسات، ونبذة مختصرة عن كل مدخل.كذلكيقدم الموقع الفرصة للباحثين من أجل إضافة إنتاجهم العلمي الجديد لكل ما يصدر من مؤلفات ودراسات تضمنت نقوشًا عربية وإسلامية، وهو ما يخلق مشاركة تضامنية لإقامة أكبر فهرست الكتروني لدراسات النقوش العربية والإسلامية.
وقد عكف فريق بحثي من مركز دراسات الخطوط مستعينًا لمدة تربو عن ثلاث سنوات من أجل وضع رؤية مكتملة وخطة عمل مرنة لإنجاز محتويات الموقع، التي خضعت بدورها للمراجعة العلمية والتدقيق اللغوي، كما جاء لوجو (شعار) الموقع مصممًا بالخط الكوفي المربع على يد المصمم الشهير دكتور مأمون الصقال.
هذا وسوف يتم إطلاق الموقع في الاحتفالية المقامة بقاعة الوفود بمركز المؤتمرات في مكتبة الإسكندرية يوم الخميس 15 ديسمبر 2022 في تمام الساعة الواحدة ظهرًا بحضور كوكبة من العلماء والباحثين والمتخصصين في مجالات الآثار والتاريخ والمكتبات واللغات الشرقية.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك