الأربعاء - الموافق 20 نوفمبر 2019م

احتفالات الصوفية بالمولد النبوي الشريف

قال الشريف د/ عبدالله الناصر حلمى، امين عام إتحاد القوى الصوفية، إن
أبناء الطرق الصوفية، يواصلون خلال الأسبوع الجاري احتفالاتهم بالمولد
النبوي الشريف، والتى ستستمر حتى السبت المقبل فى كل أنحاء مصر.

وأضاف امين عام إتحاد القوى الصوفية فى تصريح له أن الاحتفالات ستكون
حاشدة فى جميع المناطق والمحافظات، والتأكيد على مواجهة الإرهاب والفكر
المتطرف الذى تروج له التيارات الدينية التى تستهدف الدولة المصرية.

وتابع أن الاحتفال السبت المقبل سيضم الالاف المريدين، فى موكب يجوب عدد
من المساجد ليلة مولد النبي الشريف، إضافة إلى إقامة حلقات ذكر ومدح
لرسول الله، والتأكيد على سماحة الدين الإسلامي، ومواجهة كل الافكار
المنحرفة التى يروج لها كل دعاة الجماعات الإرهابية.

ان الاحتفال بالمولد يشتمل علي كثير من أعمال البر .كالصلاة علي النبي
صلى الله عليه وسلم. والذكر. والصدقة. ومدح وتعظيم الرسول صلى الله عليه
وسلم. وذكر شماءله الشريفة و اخباره المُنِفية. وكل هذا مطلوب شرعا
.ومندوب اليه.
والأدلة علي ذلك كثيرة جدا.
الصلاة علي النبي صلى الله عليه وسلم. قول الله تعالى:( إن الله وملائكته
يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ).لأحزاب
اية56
قال الحافظ ابن كثير في تفسيره :(والمقصود من هذه الآية ان الله سبحانه و
تعالى أخبر عباده بمنزلة عبده ونبيه عنده في الملاء الاعلي .بأنه يثني
عليه عند الملائكة المقربين. وان الملائكة تصلي عليه .ثم أمر تعالي أهل
العالم السفلي بالصلاة والتسليم عليه….( ليجتمع الثناء عليه من أهل
العَالَمَين .العلوي والسفلي جميعا)
وقد ثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم. مدح نفسه وغيره من الأنبياء
السابقين .ورغب في ذلك ….وعمل به الصحابة بحضرته. فرضي به ودعا لمن
مدحه واثابه..
الدليل علي ذلك :(إعطاءه بردته لزهير ابن أبي سلمي لما مدحه بقصيدته البردة. )
وأخرج احمد في مسنده .والطبراني في الكبير :(عن الأسود ابن سريع قال
:(قلت يا رسول الله إني قد مدحت الله بمدحة ومدحتك باخري. فقال صل الله
عليه وسلم * هات وابدأ بمدحة الله عز وجل *
وأخرج البخاري من حديث أبي هريرة رضي عن ابن شهاب انه قال:أخبرني الهيثم
بن سنان انه سمع ابا هريرة وهو يقصص في قصصه وهو يذكر رسول الله صلى الله
عليه وسلم. ان اخا لكم لا يقول الرفث…يعني بذلك عبد الله بن رواحة رضي
الله عنه.
وفينا رسول الله يتلو كتابه*اذا انشق معروف من الفجر ساطعُ
ارانا الهُدي بعد العمي فقلوبنا*به موقنات أن ما قال واقعُ
يبيت يجافي جَنبه عن فراشه* اذا استثقلت بالمشركين المضاجع.
ومن المتفق عليه ان الحادي مدح بين يديه وفي الصحيح ( صحيح البخاري ) عن
سلمة بن الأكوع قال:(خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم. الي خيبر
فيرنا ليلا فقال رجل من القوم لعامر بن الأكوع ألا تسمعنا هُنَيهَاتك
.قال : وكان عامر رجلا شاعرا فنزل يحدو بالقوم ويقول :
اللهم لولا انت ما اهتدينا* ولا تصدقنا ولا صلينا
فأغفر فِداءً ما اقتفينا*وثبت الاقدام ان لاقينا
واُلفين سكينة علينا* إنا اذا صيحَ بنا أتينا
………..وبالصُِياحِ عولوا علينا
ومنها ما هو متفق عليه عند اصحاب السير ان الوفود كانت تاني الي رسول
الله صلى الله عليه وسلم. فكان شاعرهم يقول الشعر بين يدي رسول الله صلى
الله عليه وسلم. فكان صل الله عليه وسلم. يقول إحسان ابن ثابت ( يا حسان
رد عليهم ) وكان صل الله عليه وسلم يقول له أيضا( قل يا حسان وروح القدس
تؤيدك)

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك