الإثنين - الموافق 12 نوفمبر 2018م

ابحار … الشاعرة :- فتحية جلاد

عندما أبحر مع سيجارته
ارتجّت الشفاه


قيّدت رائحة البنفسج الشغاف
اشتغلت بفتنته الأفواه
وارتعشت الأحداق
سكرت الروح واستقرت بين الأنامل والدخّان
انزلقت الأنفاس وسكنت الشوق
والاحتراق…
يا حسرتي على مقلتي
انعتقت السيجارة
أمّا خطوتي فللصّفد والاسترقاق……
لا تجزعي يا نفس ولا تبالي
فما للأسر بقاء
ولكل عشق…..
دواء
فتحية جلاد (المنستير عاصمة ثقافة تونس)

التعليقات