الجمعة - الموافق 18 يناير 2019م

إقرأ حول الكاتبة منار سناء

كتب لزهر دخان

وضعت الكاتبة منار سنار فتاة في السلوفان فقالت الفتاة (يراني البعض لغز .. ويراني البعض محيرة . .. وكثيراً من الناس لا يفهمني …. لكن الأغلب يحبني جداً … هذا من فضل ربي .) ورغم أن هذه الفتاة لا ترعى نفسها بما فيه الكفاية .وترضى بالعبث معها الذي يصل إلى حد وضعها في السلوفان . تبقى كلماتها كأنها قائدة للمرأة وهي في الأصل تستعد لتمثيل الإعلان القادم.
وفي إعلانها القادم قدمت ما جاء فيه (أنا فتاة بسيطة … يميزني إحساسي العالي .. المرهف .. وفكري الخاص
و نظرتي الخاصة للأمور والأحداث … أنا بنوتة حساسة جداً .. أفكر كثيراً بعقلي وأفكر كثيراً بقلبي .. و أتفاعل مع الأشخاص والأحداث …… وناداراً ما أجد من أرتاح معهم ويفهمونني على الوجه الصحيح … واجهة في حياتي تحديات كثيرة … وبفضل الله سبحانه وتعالى إنتصرت)
ثم تتحدث الفتاة من خلف الشفافية .لتشير إلى أنها ستعتمد على خالقها . وهو كما تعلمت وعَلمت . سيبقى مهم حدث رازقها . ولذا سوف تتوكل عليه . وهذا التوكل حتما سيكون ثماره ثالث إعلان ، لنسمع ماذا قالت فيه (لا أتخذ أ ي خطوة دون الرجوع للحلال والحرام .. الصواب والخطأ … أفكر .. وأفكر .. وأحلل .. وأصل للمفروض وما يجب أن يكون … بداخلي الكثير من المشاعر المتناقضة المختلطة الغريبة … عقلي كبير .. لكن قلبي أكبر … أحاول دائما الوصول للأفضل في كل شيء ……. أحب الهدوء والسلام في كل أمور حياتي)
وها هي في المرة الثالثة تنوي الحرية والتمرد على كل شيء . من خلال الإلتزام بما أشارت إليه . وهي يبقيها الذي أشارت إليه تحت السلوفان .أو ستلجأ إلى عباءة داكنة السواد .
في الإعلان الرابع سمعناها تمثل وقد قالت (عنيدة في الحق … ولا أقبل الغلط أبداً… لا أفعله و لا أرضى أن يٌفعل أمامي … إيجابية جداً… أعبر عن رأيي دائما ) وربما يكون من واجبنا إخراجها من الشفافية إلى التعتيم . وبهذا نكون قد قرأنا ما كانت عليه نواياها ، بدون أن تصرخ وتطلب منا رفع يد المعلمات عنها .
في الكتاب الذي قرأت فيه حكاية بنت السلوفان الكثير من الحكايا وهو لكاتبة واحدة . ورغم أن منار سناء سبق لها وكتبت كتب جماعية . لم تكتب كتاب فتاة السلوفان في مجموعة وكتبته وحدها ونشرته مطبوعاً ورقيا ونشرته إلكترونيا .
تحمل منار ليسانس أداب جامعة عين شمس . وتعمل مدربة تنمية ذاتية . وكان هذا واضحا عليها عندما كانت تدرب الفتاة خلف الشفافية. وهي ايضاً تدرب في معد ألعاب تربوية ترفيهية ،وفي نفس الوقت كاتبة .

وسائل الإعلام المصرية المكتوبة تعرف منار وقد سبق لها ونشرت حولها في المصرى اليوم ، اليوم السابع، الرأى العام المصرى ، مجلة الناس، تحيا مصر ، المحور ، ونحن بدورنا في هذه الحلقة من برنامج إقرأ حول .سننشر حول منار سناء في عدد من جرائد مصر من بينها الشاهد ، الخبر ، الأنباء العالمية نيوز وحقيقة الأخبار وحلم مصري مواقع أخرى تفوق العشرة .
الكتب التي نشرتها منار سناء تتمثل في كتاب خواطر عنوانه فتاة السلوفان طبع سنة 2012 م . وقد صدر عن دار جهاد للنشر و التوزيع . كما طبعت منه إليكترونيا دار حروف منثورة نسخة سنة 2016 م ونشرتها .وهذه النسخة ممثلة في غلاف الكتاب المرفق بهذا المقال مع صورة الكاتبة.
كذلك نشرت كتاب متخصص فى تنمية مهارات التفكير منارة لتطبيقات برنامج الكورت سنة 2014م دار ديبونو للتفكير .
وكتاب خواطر رحلة مع النفس سنة 2014 م عن دار ليان للنشر و التوزيع
كتاب جماعى مشترك إنعكاس سنة 2015 م عن دار ليان للنشر و التوزيع
كتاب جماعى مشترك أقلام سنة 2016 م عن دار ليان للنشر و التوزيع
كتاب جماعى مشترك قطرات مطر سنة 2016م عن دار شهرازات

التعليقات