الثلاثاء - الموافق 13 نوفمبر 2018م

إقرأ حول الكاتبة سلوى الطريفي .. كي يتمكن النسوة من أخذ الحكم والنصائح من أفواههن مباشرة

كتب لزهر دخان
كتبت الكاتبة سلوى الطريفي كتاباً دينياً جميلاً . ووضعت فيه “تعريف التقوى” وفي الكتاب قامت سلوى بالإستدلال بما ورد في القرآن الكريم من أيات إحتوت قصص للتوبة . وروت هذه الأسطر العظيمة من كتاب ” فن التقوى” أجمل ما يمكن أن يقرأه المرأ فيتوب ويقرأه الغافل فينتبه ولا يتغافل بعدما يقرأ عن عظيم ذنوبه وصغيرها . وورد في مقدمة الكتاب تعريف للتقوى وجاء فيه(التقوى هي أن تخاف من الله وتخشاه وتضع مخافته أمام عينيك وتراقب الله في كل أمر تقوم به وتتحلى بالورع.
التقوى يجب أن تكون في جميع أمور حياتنا مأكلنا، مشربنا،
ولباسنا، ودراستنا، وعملنا فلتنقي الله فيما نفعل ونقول.
وأمرنا الله بالتقوى في مسيرة حياتنا جميعها ولا نموت إلا
ونحن تقاة.)
كما ورد في الكتاب الجميل الثمين فقرة بعنوان “همسة في أذن فتاة” وهذه الفقرة الخامسة من الكتاب الذي نشرته دار حروف منثورة للنشر الإلكتروني لصاحبها مروان محمد ورد فيها (يا بنت الإسلام إليك أحلى الكلام أقولها لك لأنك كالدرة تعيش على الأرض فصوني نفسك من كل ما يمسها ويخدشها) وراحت الأخت تنصح الأخت . وللأمانة ليس للسيدات أثمن من نصائح بعضهن البعض . ولآننا نخاف على بناتنا وأمهاتنا وزوجاتنا نتمنى أن يضاعف الله عدد عالمات الأمة الإسلامية ” الفقيهات ” كي يتمكن النسوة من أخذ الحكم والنصائح من أفواههن مباشرة. وفي فقرة همزة في إذن فتاة قالت سلوى حفظها الله ورعاها أيضاً (وكوني طائعة متمسكة بدينك تقية بمشيك وفعلك وقولك اتقي
الهي بلبساك وبسترك لنفسك، عليك بارتداء الحجاب والابتعاد
عن الأغاني الماجنة والموسيقى الصاخبة وإرتادي المساجد
وحافظي على صلاتك وإحرصي على الصيام والقيام كوني
مطيعة لله إفعلي الخيرات، إجتنبي المحرمات حافظي على
بيتك وأسرتك، ما أقولها إلا حرصا عليك وخوفا عليك من
الإنجرار وراء الشيطان إبتعدي عن خطوات الشيطان )

وللجمهور الغفير من قرائنا الكرام الملتزمين بقراءة كل حلقات برنامج ” إقرأ حول” أود أن أضع هذه السيرة الذاتية المختصرة تعريفاً بالكاتبة سلوى الطريفي المرأة الفلسطينية . ونالت سلوى المؤهل الدراسى الكافي وهو
دبلوم برمجيات وقواعد بيانات – بكالوريوس أنظمة معلومات حاسوبية . أما الوظيفة الحالية لها فهي تعمل
موظفة حاسوب . وهي بدون زواج عزباء . وولدت في يوم الثاني من شهر مايو أيار 1980م . وقد ولدت في فلسطين وتقيم فيها .
وحسب ما نشرته الكاتبة في سيرتها الذاتية كان لها مع قناة القدس الفضائية لقاء متلفز .و لقاء مع راديو نساء –

ونشرت سلوى كتبها بشكل إلكتروني وورقي ومنها : كتاب الحياة العلمية في مدينة القدس عبر التاريخ الإسلامي مخاطر الاختراق والتجسس وطرق الحماية منه القضية الفلسطينية تحبير على ورق أم تجسيد لواقع امة أنامل فلسطينية– ديوان شعر الانترنت– مادة تدريبية ملخص سير الأنبياء– كتاب فن التقوى– كتاب نقش على الحجارة– مجموعة قصصية نبض قلم– خواطر تأملات– فصائد شعرية على حافة الطريق – مسرحيات أهات الزمن– نصوص كتاب حتى لا يطول الغياب – خواطر / مشترك مع الأديبة العراقية هدير الجميلي أصدرت كتب ورقية هواجس الروح – نثر ونصوص مخاطر مخاطر الإختراق والتجسس وطرق الحماية منه– دراسة علمية كادت أن تموت مجموعة قصصية
وتثمينا لمجهودها العلمي والأدبي نالت سلوى الجائزة في الدراسات والأبحاث – المركز الرابع على مستوى فلسطين عن دراسة الحياة العلمية في مدينة القدس عبر التاريخ الاسلامي ونالت جائزة دار فيدا للنشر والتوزيع في دولة مصر عن قصة سنوات التيه والضياع زنالت تكريم من وزير التربية والتعليم العالي د.صبري صيدم وشهادة تقدير من جريدة عين على الجنوب التونسية . عندما كانت مراسلة لها .و شهادة شكر وتقدير من الصالون الأدبي في مدينة قابس – تونس

التعليقات