الأحد - الموافق 18 أغسطس 2019م

إستغاثة العاملون بقناة “صحتى” من قرارات وزيرة الصحة

كتبت :نور السبكى
قامت الدكتورة هالة زايد “وزيرة الصحة”، بفرض قرار بغلق قناة “صحتى” التابعة لوزارة الصحة، وذلك ابتداء من بداية شهر يوليو القادم لعام 2019، وتم إبلاغ العاملين بالقناة صباح اليوم. وذلك مما أدى إلى إستياء جميع العاملين بالقناة من هذا القرار، وقامو بتحرير شكوى جماعية إلى رئاسة الجمهورية، ومجلس الوزراء، مستغيثين بجميع السلطات من قرار”وزيرة الصحة”، مؤكدين فى شكواهم على اهمية القناة ودورها الرائد فى مجال التوعية المجتمعية والطبية. كما أشار العاميلين بالقناة على أهميتها مضيفين أنها قد أستمرت أكثر من 20 عامآ فى نشر الوعى الصحى والطبى، كما كانت من أولويتها خدمة المواطن البسيط، وتقديم الأستشارات الطبية لة على مدار اليوم، مؤكدين على أن قناة “صحتى”، هى القناة الطبية الوحيدة فى المنطقة العربية، الذى كان لها دورآ بارزآ فى رفع الوعى الطبى لدى الشعب المصرى بشكل خاص والمنطقة العربية بشكل عام. لذلك قام العاملين بأستغاثة جميع المسؤلين، بالتدخل العاجل لوقف هذا القرار بالغلق، الذى يهدد بهدم منارة ثقافية، وطبية، لايمكن أن يتم تعويضها، كما يتسبب هذا القرار، فى تشريد أكثر من 180 عامل، وإعلامى، ومعد،ومخرج، بأسرهم، وهم من أفضل الإعلامين فى المجال الطبى، والإعلامى، مؤكدين أن القناة هى مصدر دخلهم الوحيد منذ أكثر من عشرون عامآ، وذلك رغم تدنى المرتبات الخاصة بهم. كما أكد العاملون أن مصروفات القناة لا تتجاوز 180 ألف جنيه رواتب شهرية لكافة المشاركين فى برامجها، خاصأ أن “الشيف” لا يتعدى أجرة 90 جنية لأى موظف بالقناة. مضيفين أنهم يناشدون وزيرة الصحة بالعمل على تطوير القناة ودعمها فى الفترة القادمة،بدلآ من غلقها، حتى تتمكن من نشر الوعى المجتمعى، والطبى بشكل أفضل للمواطن البسيط.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك