الجمعة - الموافق 20 أبريل 2018م

إخناتون بقلم :- هانم داود..

الملك أمنحوتب الثالث خكم مصر 38 عاماً توفي وترك العرش لابنه أمنحوتب الرابع(إخناتون
الملك أمنحوتب الثالث وزوجته الملكة تيي من بيئة شعبية لكن كان يحبها الملك،وإخناتون الأبن الأصغر،عين بعد وفاه والده لأن أخيه الأكبر كان قد مات
عند توليه إخناتون عرش مصر ترك عباده آمون التى كان يكرهها،وعبد إله الشمس وحده, ورمز له بقرصها الذي سماه آتون وقال عن معبوده (أنه واحد لا شريك له)وكان شاعرا، وبعد أربعه سنوات من حكمه لمصر ترك طيبه لكهنه آمون التى كانت تحاربه بشده وإتجهه لعاصمته الجديده. أطلق عليها اسم أخيتاتون أي “أفق آتون” ونقل مركز الحكم إليها، وهى تل العمارنة الآن. انشغل إخناتون بإصلاحاته الدينية وانصرف عن الاهتمام بالبلاد سياسيا،نفرتيتي الزوجة الملكية لأخناتون وليست من الأسره المالكه، وأنجب منها ست بنات أقل أو كذلك واثنين من أولاده أبناء من زوجته الأخرى كيا.
كيا وهي زوجة ثانوية اتخذها أخناتون ويرجح أنها والدة توت عنخ أمون (1332 – 1322 ق.م.).
أعلن المجلس الأعلى للآثار وجامعة القاهرة نتيجه لدراسات على المومياوات في فبراير 2010م اكتشفوا عبر تحليل البصمة الوراثية وتحليل الجينات أن «مومياء في المقبرة 55 في وادي الملوك تكون مومياء والد الملك الذهبي توت عنخ آمون، وكان يعتقد أن المومياء تعود لرجل توفي بين سن 20 و25 عاماً، إلا أنه تبين من نتيجة الأبحاث أنه توفي بين سن 45 و50 عاماً، وهو ابن لأمنحتب الثالث والملكة تيي
ممكن أن يكون توت عنخ آمون ابن إخناتون من زوجته الثانوية التي كانت تدعى كيا . توت عنخ آمون هو ابن الملك أخناتون

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الفراعنة على فيسبوك