الجمعة - الموافق 01 يوليو 2022م

أول وأخر العاشقين .. بقلم / عادل عبد الرازق

ألا تعرفين من أنا
يا سيدتي
ألا تعرفين
كل ملامحي أمام عينيك
ألا تذكرين
حاولي أن تبحثي
بين رواسب الأيام
وذكريات السنين
أنا لست شبحاً
ولا استنساخاً
ولا من خيالات المنجمّين
لست وهماً
ولا حلماً
ولا نبوءة
من نبؤات العرّافين
أنا العائد من البعيد
من موانىء المسافرين
أنا وجع الروح
وبقايا القلب الحزين
أنا أول عاشق لك
وأنا أخر العاشقين
أنا تاريخك وحضارتك
ومراجع الدارسات
والدارسين
أنا عاصمة قلبك
وجواز سفرك
لكل بلاد العالمين
انا فارسك وحصانك
وسيفك ودرعك
ودليلك في دروب السائرين
أنا الذي أحببتك بلا غرض
مخفيّ
أو مبين
أنا الذي وضعت فوق صدرك
عقد الفل
وحول خصرك عقد الياسمين
وكتبت إسمك في هويتي
وكنت حارسك الأمين
أنا أحبك يا سيدتي
وأنا أول
وأخر العاشقن
***

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك