الأربعاء - الموافق 24 يوليو 2019م

أوبريت بـ 4 لغات أبطاله طلاب “الحسام” مستشار الجودة بالاتحاد الأوروبى يشيد بقدرات وإبداع التلاميذ

محمد زكى

أكد الدكتور المندوه الحسينى رئيس مجلس إدارة مدارس الحسام ورئيس جمعية أصحاب المدارس الخاصة بالجيزة، أن منظومة التعليم الجديدة التى أطلقها الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم ، تحقق الرقى فى تعليم أبنائنا ، وتعتمد على تنمية مهارات الطلاب من خلال الأنشطة، وهو ما جعله يهتم بمشاركة الطلاب فى أنشطة تعليمية مكثفة خلال العام الدراسى ، والاهتمام بتنظيم زيارات للطلاب للاماكن الثقافية والفنية والترفيهية خارج المدرسة .

جاء ذلك خلال حفل وأوبريت غنائى بعنوان ” الأنشطة ودورها فى إثراء العملية التعليمية” من تأليف الدكتور المندوه الحسينى، و أبطاله هم طلاب مرحلة رياض الأطفال والصفوف الأولى بمدارس الحسام المتكاملة قدموه بـ 4 لغات على مسرح المدينة التعليمية بأكتوبر احتفالاً بتخريج الدفعة الخامسة من تلاميذ الكي جي بحضور أولياء الأمور ولفيف من القيادات التعليمية والنقابية والدكتور رجب حفنى أستاذ الزراعة ومستشار محافظ شمال سيناء ، ود. أبو الفضل عبده يوسف عطا مستشار الجودة بالإتحاد الأوروبى فى مصر، الذى أشاد بجودة العملية التعليمية لمدارس الحسام وهو ما ظهر على التلاميذ بجرأتهم وإبداعهم فى مواجهه آلاف الحاضرين للحفل، وأداء الأوبريت ببراعة وإتقان للغات الأجنبية رغم سنهم الصغير،مما يؤكد نمو شخصيتهم بطريقة سليمة.

وأوضح مسئول الاتحاد الأوروبى أن الأنشطة التعليمية تبنى شخصية الطفل وتكسبه المعارف بطريقة غير مباشرة وهو ماحققته مدارس الحسام بحرفية شديدة .

وأضاف نائب رئيس مجلس إدارة مدارس الحسام الدكتور حسام المندوه أن المدرسة تهتم كثيراً بالأنشطة الصفية واللاصفية وتقوم باكتشاف مواهب التلاميذ لتوسيع مدارك التلاميذ وتوصيل المعلومات بعيداً عن الفصل الدراسى ، مشيراً إلى أن مدارس الحسام تنظم جولات للتلاميذ داخل الجامعات المصرية وفروع الجامعات الأجنبية فى مصر، والمراكز الثقافية بالسفارات لإثراء فكر التلاميذ والطلاب وبناء شخصيتهم بطريقة سليمة.

ومن جانبه توجه الدكتور “المندوه الحسيني” رئيس مجلس إدارة مدارس الحسام بالشكر لكل القيادات التعليمية والنقابية التي لبت الدعوة مثمناً حرص أولياء الأمور على حضور حفل تخرج أبنائهم مشيراً إلى أهمية النظام التعليمية الجديدة في خلق جيل من الطلاب مبدع ومبتكر يحلق بأفكار وطموحاته بعيداً عن كل ما هو تقليدي .

وقدم التلاميذ عروضاً فنية واستعراضية وغنائية جسدت قدرة الطلاب على الإبداع والتفوق حيث تم تقديم بعض الأغنيات باللغات الأجنبية “الألمانية والفرنسية والإنجليزية” بالإضافة إلى بعض الاستعراضات التي أوضحت كيفية قيام الطلاب بالأنشطة الرياضية والفنية خلال اليوم الدراسي وبعض الفقرات الفنية التي بينت قدرتهم على التحدث باللغات الأجنبية بطلاقة، بجانب فقرة كبرى باللغة العربية ركزت على معانى الانتماء للغتنا الأم والفخر بها .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك