الثلاثاء - الموافق 16 أكتوبر 2018م

أهالي عزبة 12 بالدقهلية يشتكون من تدهور حالة الكوبرى الوحيد بالعزبة

محمد زكى

إشتكى أهالي عزبة 12 التابعة لمركز بني عبيد من تدهور حالة الكوبري المار بترعة الزوات، والرابط بين العزبة والأراضي الزراعية، ما دفع مديرية الري لإغلاقه خوفا على حياة المواطنين

 

يقول أحمد سمير من الأهالي، إن الكوبري هو الوحيد الذي يربط عزبتي 12 وموسو بالأراضي الزراعية في البر الثاني، على مساحة 5 آلاف فدان، وتم بناؤه في عهد الإنجليز.

ويضيف أن الكوبري أساسي ومدرج في سجلات الري، ومنذ فترة ظهرت شروخ في الأساسات، وتصدع وسقوط أجزاء منه، فضلًا عن وجود انهيار جزئي أحدث حفرة عميقة بجواره.

ويوضح طاهر أبو زيد من الأهالى أنهم تقدموا بشكاوى كثيرة للمحافظة ورئاسة الوزراء ومديرية الري، للتدخل وإحلال وتجديد الكوبري، لكن دون جدوى أو رد.

وأشار أبو زيد إلى أنه أثناء مرور أحد المهندسين لمتابعة مناوبة الري على ترعة الزوات، لاحظ تدهور حالة الكوبري، وأمر بإغلاقه، ما أثر بالسلب على المواطنين، ويدفعهم للسير مسافة تصل لـ 2 كيلو ونصف، حتى يتمكنوا من الوصول لأراضيهم.

وفى ذات السياق قال محمد عبد الغنى شادى أحد شباب مركز بنى عبيد أن هناك تصدعا في أكتاف الكوبري، وسقوط أجزاء منه،بالإضافة إلى ظهور شروخ في بلاطة السقف ما يشكل خطورة على المنتفعين به، وتم غلقه حتى اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وطالب عبد الغنى شادى الدكتور أحمد شعراوى محافظ الدقهلية والمسؤولين بضرورة التدخل العاجل حفاظا ً على أرواح الأهالى والعمل على حل هذه المشكلة التى عانى منها المواطنون، ومازلوا يعانون منها حتى الآن و إجراء المقايسة والمعاينة اللازمة، لسرعة إحلال وتجديد الكوبري وذلك لتسهيل وصول الأهالى لأراضيهم ومنازلهم.

التعليقات