الإثنين - الموافق 05 ديسمبر 2022م

أنا وزوجتي …. والطبخه السوده بقلم : علاء صباح

علاء صباح

غالبا ماتردت في كتابه مقال بخصوص هذا الموضوع نظرا لما يتسم به الموضوع من قضايا شائكه بيني وبين الست زوجتي , والقصه تبدا في بدايه زواجنا حينما قامت بعمل وجبه غذائيه وهي ” المسقعه ”

وقامت بتوجيه سؤال وهو ايه رأيك ؟ فمن باب المجامله قولتلها الله ينور جميله وبعد مرور يومين فوجئت بها تقوم بعمل نفس الوجبه وتريد أن تأخذ رأي مجددا ولكن كان ردي الله ينور بس حاولي تغيري التغير مطلوب في الأكل فقالت ان شاء الله بس خالي بالك الوجبه دي فيها بتنجان كتير ياعني فيها حديد مفيد ليك وللأولاد , وبعد مرور ثلاثه ايام فوجئت بوجبه يوجد بها بتنجان ولكن مقلي وكان ردي عليها هو مفيش تنوع غير البتنجان ده , قالت أنا غيرت بس البتنجان مفيد عشان الأولاد وغصب عني المره دي سكت رغم أنني اسمع بطني تثور وتقول ” لا لا بتنجان لا لا ” لا لا بتنجان استحاله ” , وبعد مرور يومين فوجئت بعمل البتنجان محمر ومشوي في وجبه واحده فقالت لي أديني غيرت أهو عشان متقولشي مفيش تغير مرضتش اعمل مسقعه ولا رضيت اعمل بتنجان مقلي وعملته مشوي ومحمر , فقولت ليها انا عاوز أعرف هو أحنا هنفضل كده علي طول في الطبخه السوده دي , قالت طالما انت زعلان معتش هطبخ بتنجان تاني , قولتلها احسن الحمد لله , وتاني يوم مباشره قالت ليا أنا عملت ليك مفاجئه قولت اكيد هتحن وتغير البتنجان وحنت عليا انا والأولاد الذين لا حول لهم ولا قوه , وعند تحضير الوجبه قالت انا سايبه المفاجئه في الأخر وفي اخر طبق كان معها لاقيته بتنجان مخلل ,وهنا حدث لي صدمه وعجز لساني عن الكلام , ولقيتها بتقولي أهو مطبختهوش أنا خللته , وقالت لي ايه رأيك بقا , قولتها أنا عاوز أعرف هو امته البتنجان ده عقد هينتهي من بيتنا ولا هو عقد ساري مدي الحياه , قالت لي البتنجان كله حديد , فكرت ثواني وقولت في دماغي أنا اهون عليا اكل الحديد نفسه ومعتش اكل البتنجان ده تاني , وفي نفس الوقت راودني تفكير عاوز اروح لدكتور اكشف عشان بطني حاسس انها زرّعت من البتنجان ده , وانا تفكير شارد من عمايل الست زوجتي يوميا , كتير تقوم بعمل فحص شامل لجميع محتوياتي من مكالمات صادره ووارده ورسايل الموبايل ورسايل الياهو والماسنجر , وحينما اقول لها كده عيب ده تلصص تقولي انا مراتك , فأنها لا تعترف بحقوق الانسان في الحفاظ علي الحريه الشخصيه ولا تعترف بميثاق الامم المتحده ودائما معها حق القيتو في الدفاع عن افكارها , وحيمنا تقوم بالرن علي تليفوني الخاص ويكون التليفون مشغول أو يعطي لها انتظار تقوم بالرن عليا حوالي 10 تلاف مره في الثانيه الوحده , وحينما اقوم بانهاء مكالمتي اقوم بالاتصالي بها لكي اطمئن علي امور البيت , فتقول لي كنت بتكلم مين كل ده اقولها شغل تقولي شغل اه مانا عارفه شغلك بتحب وتقول شغل دا أنت شغلك كتير وفي نهايه المكالمه تقلب بخناقه , وعند دخولي المنزل متأخر تقوم هي بتشغيل الحاسه السابعه في الشم وتقولي برفان مين ده اللي انت حاطط منه اقولها دا برفاني تقولي برفانك انا حفظاه ,البرفان ده جايلك هديه من مين , مين السنيوره اللي جايبهولك هديه , واقرر ان انفجر من الغضب واقول ليها السنيوره دي هتكون الجوازه التانيه من عمايلك السوده وطبختك السوده وعيشتك المهببه , وفجئه أحسست بالست زوجتي تقولي الصبح طلع مش هتقوم تروح الشغل , ادركت ساعتها انني كنت احلم وقولت حمد لله انها لم تكون حقيقه وكان هذا مجرد حلم , ولكن أحسست بشيئ غريب وهي تقول لي تحب تأكل ايه النهارده ؟ قولتلها اللي تحبي تطبخيه قالت لي ايه رأيك في المسقعه , قولت في دماغي دا مش حلم دي رؤيه واكيد هتتحق ههههههه .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك