أكثر من 31 متحدثًا من مختلف دول العالم يقدمون 33 ورقة علمية: جامعة الأميرة نورة تُنظم المؤتمر الدولي الأول لتعزيز الصحة في المجتمعات التعليمية

محمد زكى

تنظم جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن المؤتمر الدولي الأول لتعزيز الصحة في المجتمعات التعليمية بعنوان “تعزيز الصحة لأجيال المستقبل”، يوم 31 يناير الجاري ولمدة ثلاثة أيام، بصفتها أول مدينة جامعية معززة للصحة في دول الإقليم معتمدة من منظمة الصحة العالمية.

ويهدف المؤتمر إلى إلهام القادة في القطاعات التعليمية والشركاء ذوي العلاقة، للعمل على تحقيق معايير الصحة المجتمعية بناءً على احتياجات المجتمع، وتطوير تعزيز الصحة في التجمعات التعليمية، وبناء تجارب وقصص ناجحة، إضافةً إلى أهمية التدخل المجتمعي لدعمها لدى مختلف الفئات العمرية، والتطرق لمناهج مبتكرة في نمط الحياة الصحي في الوقاية من الأمراض.

ويركز المؤتمر على دور الأبحاث والمشاريع الصحية في تعزيز الصحة، والمشاركة المجتمعية والخدمات التطوعية، وموضوعات مختلفة في تعزيز الصحة، مثل: الطب الوقائي والأمراض المعدية، واللياقة البدنية، والغذاء المتوازن، والصحة النفسية، وصحة المرأة، والقدرة والإعاقة.

ويشارك بالمؤتمر أكثر من 31 متحدثًا من مختلف دول العالم، ويقدم 4 جلسات، و33 ورقة علمية، و6 ورش تدريبية.

ويأتي هذا المؤتمر تماشيًا مع توجهات الخطة الإستراتيجية لجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن (مجتمع صحي)، حيث يتضمن الهدف الـ7 من أهدافها (حياة جامعية داعمة للصحة والرفاهية)، وتضافرًا مع الجهود العالمية لمواجهة التحديات الصحية، ومن أهمها جائحة كورونا ودور تعزيز الصحة في مواجهته، مركزًا على أهمية دور الجامعات في تفعيل نشر الثقافة الصحية في المجتمع.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك