الإثنين - الموافق 17 ديسمبر 2018م

أكاديمية البحث العلمي ومدينة الملك عبد العزيز ينظمان الاجتماع السنوي لمجلس البحوث العالمي في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط

محمد زكى

استضافت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا اجتماع المجلس العالمي للبحوث في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط بالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز. ويقام الاجتماع تحت رعاية الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي. حيث شارك بالاجتماع رؤساء منظمات تمويل البحث العلمي في الدول العربية والأجنبية مثل المملكة العربية السعودية، دولة الكويت، سلطنة عمان، دولة فلسطين، إنجلترا، ألمانيا، البرازيل، الأرجنتين، جنوب أفريقيا وكذلك ممثلي مؤسسات دولية مثل منظمة الاسكوا والأكاديمية العالمية لشباب العلماء، وقد صرح في كلمته الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ورئيس الاجتماع أن مجلس البحوث العالمي هو منصة دولية تضم جميع الهيئات الممولة للبحث العلمي حول العالم ويهدف اجتماع رؤساء هذه الجهات المانحة إلي مناقشة القضايا الملحة التي تمس تمويل البحث العلمي في أنحاء العالم وتبادل الخبرات والممارسات الجيدة بين هيئات التمويل، وكذلك تشجيع التعاون بين هذه الهيئات وإنشاء برامج تعاون مشتركة. ومن الجدير بالذكر أن القاهرة تستضيف لأول مرة مثل هذا التجمع من رؤساء جهات تمويل البحث العلمي، ويأتي ذلك في إطار سياسة أكاديمية البحث العلمي علي تشجيع التعاون الدولي، وانطلاقا من جهودها في توطيد مكانة مصر الرائدة إقليميا ودوليا ويعكس ذلك السمعة الطيبة لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا علي المستوي الدولي. وقد أضاف الدكتور سامح سرور المشرف علي العلاقات العلمية والثقافية بالأكاديمية ومنسق الاجتماع أن اجتماع القاهرة يتناول قضية هامة جدا، وهي كيفية تقييم المردود الاقتصادي والاجتماعي للأبحاث الممولة، وتتناول المناقشات المزمع عقدها آليات التقييم المستخدمة في دول العالم، حيث أن التقييم الجيد والموضوعي لمردود الأبحاث العلمية يساعد في فهم مجتمعي أكبر لدور البحث العلمي ويحفز مشاركة أطرف أخري مثل القطاع الخاص في تمويل الأنشطة البحثية.

التعليقات