الإثنين - الموافق 23 يوليو 2018م

أكاديمية البحث العلمي وجامعة النيل يطلقا أول حاضنة أعمال مصرية متخصصة فى مجال الذكاء الإصطناعى

محمد زكى

وقع  الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بروتوكول تعاون مشترك مع جامعة النيل لإطلاق أول حاضنة أعمال مصرية متخصصة فى مجال الذكاء الإصطناعى (Cognitive) وتكنولوجيا سلاسل الثقة (Block chain)، حيث سيتم انشاء حاضنة (NU Techspace) بتمويل من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا فى اطار البرنامج القومى للحاضنات التكنولوجية “انطلاق” بالتعاون مع جامعة النيل، وستقوم الحاضنة بتقديم حزمة من الخدمات بجانب الدعم المالى لعدد من الشركات التكنولوجية الناشئة فى مجال الحاضنة، وسيكون نموذج عمل الحاضنة مقسم إلى خدمات ما قبل الإحتضان وستقوم بالتركيز على تشكيل فريق عمل وتجهيز المتقدمين للعمل سوياً، والتدريب على مبادىء ريادة الأعمال، واعداد دراسات جدوى مبدئية للمشروع، أما مرحلة الاحتضان هى المرحلة التى يتم فيها الاحتضان الفعلى للشركات وتقديم الخدمات الفنية والمالية والادارية والتسويقية لهم.​

وفي كلمتة اوضح الدكتور محمود صقر، أن أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا اطلقت البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجية “انطلاق” في اكتوبر 2015 وقد وصل عدد فروع الحاضنات الآن 17 فرع لتغطى اقاليم مصر المختلفة من الصعيد  إلى الوجه البحرى (قنا – سوهاج – السويس اسيوط– طنطا – دمياط – الإسكندرية – القاهرة)، ليصل بذلك عدد الشركات الناشئة 63 شركة تكنولوجية ناشئة ، بإجمالي الدعم المقدم من الأكاديمية ما يقرب من 33 مليون جنيه مصري، وفى هذا الصدد فقد تقدمت الأكاديمية الى وزارة التخطيط والمتابعة بمقترح  إنشاء الشبكة القومية للحاضنات” لتقوم بعمل منصة للحاضنات العاملة فى مصر سواء تكنولوجية أو صناعية، حتي تضمن عدم التداخل فى أهداف كل حاضنة وضمان التنسيق الكامل والتعاون بين كل الحاضانات العاملة فى هذا المجال والعمل على تنسيق الجهود لخدمة رواد الاعمال والشركات الناشئة على اكمل وجه وتقديم كافة التسهيلات الضرورية لهم وستدعم وزارة التخطيط هذ الشبكة وتتابع أعمالها، واكد سيادته ان ذلك يأتي في إطار دور الأكاديمية لمناقشة التحديات التي تواجه شباب مصر وإنشاء حاضنات تكنولوجية في مجالات مختلفة مثل مجال النسيج ،و صناعة الاثاث ،و مجال التعليم و الوسائط المتعددة و الموضة و التصميم و الحرف اليدوية و التراثية ،حيث يهدف برنامج “انطلاق”  إلي إنشاء شبكة من الحضانات التكنولوجية المتخصصة وتجميع الجهود مع بعضها البعض بدل عمل كل جهة علي حدا (كُلاٍ في جزر منعزلة)، حيث تعاونت الأكاديمية مع عده جامعات (كجامعة الأزهر بمحافظة قنا – جامعة السويس – و جامعة طنطا – و جامعة دمياط – جامعه اسيوط)، إلي جانب التعاون مع عدة وزارات (الاستثمار- الصناعة و التجارة )، ومؤسسات المجتمع المدني ( مصر الخير – جمعية اتصال )، وفي القطاع الخاص تعاونت الأكاديمية مع (نهضة مصر – ice alex ) ،واتحاد الصناعات المصرية (غرفة صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات)، بالإضافة إلي التعاون مع المعاهد والمراكز البحثية (معهد بحوث الالكترونيات)؛ لتصبح “انطلاق” أكبر مظلة لإنشاء وادارة الحاضنات التكنولوجية في منظومة ريادة الأعمال والابتكار بحيث تغطي أقاليم مصر المختلفة، وتكون قادرة علي تحويل الأفكار والابتكارات ومخرجات البحوث إلي شركات تكنولوجية ناشئة قادرة علي المنافسة الاقتصادية والتكنولوجية ومنتجاتها ذات قدرة تنافسية تحقيقًا لهدف الاقتصاد المعرفي وتنمية الشباب رواد الأعمال واكتشاف الأفكار الخلاقة واحتضان أصحابها من الشباب .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك