الجمعة - الموافق 24 سبتمبر 2021م

أعراض الإصابة بديدان الاسكارس

 

من أكثر الأمور السيئة التي ترتبط بدودة الأسْكارِس هي أن الأعراض لا تظهر بشكل سريع على الإنسان، حيث إنّ الدودة قد تستغرق وقتاً طويلاً في جسم الإنسان قبل اكتشافها، كما أنّ هذه الدودة تهاجر في الجسم، وهجرتها تسبب حدوث التهاب في الأحشاء، الأمر الذي يؤدي إلى

 

حدوث آلام في البطن، وإن الدودة أيضاً تسبب حدوث التهابات ومضاعفات في الكبد أو الطحال، كما أنّها تسبب الكثير من حالات التسمم في الجسم. يصاب أيضاً الشخص المصاب بالأسْكارِس بحدوث حالة من سوء التغذية، كما أنّ التهاون في علاج هذه الدودة قد يودي إلى تفاقم المرض بصورة كبيرة وبالتالي الوصول إلى مرحلة الهلاك، كما أنّ تكتل الديدان في الامعاء يسبب حالة من انسداد الأمعاء، وبالتالي يصبح المريض بحاجة إلى دواء آخر من أجل العمل كملين للمعدة من أجل تسهيل خروج الدودة من المعدة، وهناك حالات خطيرة جداً تكون بتكتل الديدان في الأمعاء والمعدة، وبالتالي حدوث ما يسمى بالغرغرينا، الأمر الذي يؤدي إلى وفاة الشخص المصاب. كما أنّ دودة الأسْكارِس تأخذ حاجتها من الغذاء من الطعام الذي تم هضمه، كما أنّها قد تتناول القليل من غشاء الأمعاء، وبالتالي نزول بعض قطرات الدم مع البراز، ويكون هذا الأمر أحد الأعراض المصاحبة للإصابة بالدودة.

كيفية الكشف عن الإصابة بدودة الأسْكارِس يمكن أن يتم تشخيص حالات الإصابة بدودة الأسْكارِس من خلال رؤية البويضات في البراز، أو من خلال عمل تحليل للبراز، كما ينصح باننا نقوم بعمل تحليل للبراز في فترات متقاربة من الزمن، أو بشكل دوري، وذلك لأن الكشف عن الديدان في بداية تكونها يساعد على سرعة العلاج والتخلص منها.

د/ عبد العليم سعد سليمان دسوقي

استاذ علم الحيوان الزراعي المساعد

قسم وقاية النبات

كلية الزراعة – جامعة سوهاج- مصر

 

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك