الثلاثاء - الموافق 29 نوفمبر 2022م

أستاذه بإعلام القاهرة تدشن حملة “من حقى أكون وزيرة “

الدكتور ثريا البدوى

كتب :- محمد زكي
قامت الدكتورة ثريا البدوي استاذ العلاقات العامة بكلية الإعلام جامعة القاهرة بتدشين صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” بعنوان “من حقي أكون وزيرة” .

وذكرت أستاذة الإعلام بجامعة أنها أطلقت حملة بعنوان “من حقي أكون وزيرة” وذلك في أعقاب ثورة 25 يناير إلا أنها خمدت فترة حتى تم إحياؤها هذا العام، وذلك بتدشين صفحتين ومدونة تحملان نفس المسمى، فيما دشن الطلاب بالجامعات حملة لدعمها وتدشين صفحة أخرى تحت مسمى “دعم للدكتور ثريا البدوي”.

وأوضحت البدوي في تصريحات صحافية ” أن الفكرة جاءتها لإيمانها الشديد بالتغيير، خاصة أنها تريد تغيير المفاهيم المتواجدة حالية لمفهوم الوزير لدى أفراد الشعب، وطرح نماذج جديدة وتسليط الضوء على من يعملون بجهد في خفاء.

وأضافت أن صورة الوزير لدى الشعب هو ذاك الرجل المسن الجالس بمقعده لا يتحرك إلى الشارع، ومهامه الإمضاء على الأوراق فقط، ولكن في الحقيقة يوجد نموذج مشرف فعلى الرغم من كبر سنه إلا أنه استطاع أن يدير الوزارة من الشارع وليس المكتب وهو رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب.

وأشارت إلى وزارة التعليم العالي- منذ أكثر من 50 عامًا ومنذ نشأتها- يقودها رجل ولم ترأسها امرأة قط، على الرغم من أن هناك 3 وزارات نصبت بها المرأة، متسائلة: ما المانع من أن ترأس الوزراة أمراة؟.

ونوهت الدكتورة ثريا البدوي بأنه حتى الآن لا يوجد معايير بعينها لاختيار أو إقالة مسئول، لذا وجب أن توضع معايير ومفاهيم لاختيار القيادات وإقالتهم أيضًا، وأن هناك الكثير الذى تريد تغييره كمفهوم الوزير مثلا، وأن تدار الوزارة من الشارع ، وأن يتم منح فرصة للشباب للقيادة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك