الخميس - الموافق 24 سبتمبر 2020م

أساطير وأكاذيب شائعة عن بطارية جهازك لا تصدقها..

بطارية الهاتف الذكى هى العائق الوحيد التى يجعل الأجهزة التكنولوجية “كابوس” وليس حلمًا بسبب التوتر الذى تفعله فى المستخدمين عن انتهاء عمرها فى ساعات قليلة، وهناك العديد من المحاولات من قبل الشركات لإنتاج بطاريات تشحن بسرعة وتدوم لفترة أطول، وتطوير تقنيات تحافظ بقدر المستطاع على البطارية وتجعلها تدوم لفترة أطول، ولأن الجميع يعانى من مشكلة البطارية فهناك العديد من الأكاذيب والأساطير التى انتشرت بقوة عن حلول لبطارية الهاتف وأشياء يقولون إنها مضرة وهذا كله من تأليف ووحى المستخدمين ليس أكثر من ذلك.

ورصد موقع TechRepublic الأمريكى أهم الأكاذيب المتعلقة بالبطارية والتى عليك أن لا تسمع لها أو تصدقها بعد الآن:

– الشواحن من ماركات مختلفة تدمر الهاتف:

هذه أول أسطورة فعلى الرغم من أن بعض أجهزة الشحن خارج العلامة التجارية الخاصة بهاتفك ليست الأمثل ولكنها لا تدمر الهاتف فهى فقط تستغرق بعض الوقت أطول لشحن البطارية، وطالما أن الشاحن يعمل بشكل صحيح هذا يعنى أنها لن تضر جهازك، فإذا كنت لا تمتلك الشاحن الخاص بجهازك لا ضرر فى استخدام شاحن صديقك الذى يمتلك جهازًا من ماركة مختلفة.

– وضع الهاتف كثيرًا فى الشاحن يدمر الجهاز:

الهواتف الحالية أذكى كفاية من أجل أن تعرف الوقت الذى يكتفى فيه جهازك من الشاحن وتفصل عنه تلقائيا دون أن تنزعه وهذا لا يدمر بالتأكيد الجهاز لأن جهازك لا يستلم منها أى طاقة إضافية بعد امتلاء البطارية.

– عدم استخدام الهاتف وهو فى الشاحن:

شائعة عدم استخدام الهاتف وهو فى الشاحن منتشرة بقوة ويعتقد المستخدمون أنه سوف يكون لها أثر سلبى على البطارية وهذا غير صحيح فالهواتف الذكية لا يحدث أى تأثير على طريقة استخدامها وهى فى الشاحن ولا يحدث أى ضرر.

– غلق هاتفك يوميا يدمر البطارية:

ليس لها أى أساس من الصحة الحالة الوحيدة التى يمكن أن يحدث فيها هذا هو ترك الهاتف لفترات طويلة تصل لسنوات مغلق وبداخلة البطارية، ولكن من الصحى جدا غلق الهاتف ساعة يوميًا.

– شحن الهاتف لآخره:

لا يوجد منطق يفسر ضرورة شحن الهاتف للآخر فمن الممكن أن تشحن الهاتف لأى نسبة وحتى عند أول استخدام يجوز فعل ذلك ولا يوجد ضرورة لشحن الهاتف لنسبة 100%.

– وضع البطارية فى الفريزر:

هذه أسطورة ظهرت مع كافة البطاريات بداية من بطارية الريموت ولكنها كانت تعطى حقا بعض العمر الزائد، ولكن مع الهواتف الذكية تتأثر بطاريات ليثيوم أيون بشكل سلبى للغاية مع البرودة.

– غلق البلوتوث والواى فاى يطيل عمر البطارية:

هذا خطأ تماما لأن لا فائدة من غلق تلك الخدمات ولكن الصحيح هو عدم استخدامها هذا فقط ما يمكن أن يحافظ على عمرها قليلا ولكن يمكن ترك البلوتوث والواى فاى فى وضعهم الطبيعى وعدم استخدامهم.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك