الثلاثاء - الموافق 07 فبراير 2023م

أبوبكر الديب: في ذكراها الخمسين .. العلاقات المصرية القطرية تتطور بشكل سريع .. عودة علاقات الصداقة يرفع استثمارات الدوحة بمصر لـ 36 مليار دولار ويضاعف التبادل التجاري

محمد زكى

قال أبوبكر الديب، الخبير الاقتصادي انه في الوقت الذي تحتفل فيه دولة قطر الشقيقة خلال الشهر الجاري بيومها الوطني الذي يحل الأحد المقبل 18 ديسمبر إحياء لذكرى تأسيس الدولة عام 1878 على يد المؤسس الشيخ جاسم بن حمد بن ثاني.. تحل ذكرى مرور 50 عاما على بداية العلاقات المصرية القطرية، في ظل علاقات طيبة متنامية بين البلدين والشعبين العربيين الشقيقين.

وأشار ابوبكر الديب الي ارتفاع حجم التبادل التجاري بين قطر ومصر بنسبة 50 % خلال عام 2021 واصفا العلاقات بين البلدين بالمتميزة وان ما يجمع رجال الاعمال القطريين والمصريين هي علاقات طيبة وهنا نشيد بدور القطاع الخاص بالبلدين في دفع العلاقات التجارية والاقتصادية الى الامام حيث ساهم ذلك في تعزيز التبادل التجاري الذي بلغ 239 مليون ريال مقابل 159 مليون ريال عام 2020.

واوضح ان زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الاخيرة للدوحة وضعت ملامح جديدة في تاريخ العلاقات بين البلدين في إطار العلاقات القوية التي تربط الشعبين المصري والقطري وتؤسس لمرحلة جديدة من التعاون بين القاهرة والدوحة

وقال إن العلاقات بين مصر وقطر شهدت تطورا إيجابيا على المستوى الدبلوماسي والسياسي والاقتصادي والتجاري والثقافي من خلال العديد من الزيارات المتبادلة بين البلدين سواء على المستوي الرئاسي أو المستوى زيارات الوفود الرسمية بينهما لتعزيز سبل التعاون على مدار عقود.

وعلي الجانب الاقتصادي ذكر أبوبكر الديب ان العلاقات بين مصر وقطر شهدت تحسنا ملحوظا حيث ارتفعت قيمة الاستثمارات القطرية في مصر خلال الربع الأول من العام المالي (2021-2022) بنسبة 4.2% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وبلغت قيمة الاستثمارات القطرية في مصر في الربع الأول من العام المالي “2021 – 2022” إلى 121.8 مليون دولار مقابل 116.9 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي وبلغ أيضا حجم التبادل التجاري بينهما إلى 44.8 مليون دولار خلال عام 2021 مقابل 25.4 مليون دولار خلال عام 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 76.4%.

وأكد أبوبكر الديب، الباحث في العلاقات الدولية، ورئيس منتدي تطوير الفكر العربي للأبحاث، أن المرحلة المقبلة ستشهد تحركات واسعة لدعم التعاون الثنائي بين مصر وقطر في ظل رغبة مشتركة على تفعيل علاقات التعاون ليشمل كافة المجالات، وسيساعد علي ذلك الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة عليا برئاسة وزيري الخارجية لدفع علاقات التعاون.

وقال الديب أن ضخ قطر استثمارات وشراكات في مصر بقيمة إجمالية تبلغ 5 مليارات، سيعمل علي تنشيط حركة الاستثمار في مصر ويعمل علي انتعاش الجنيه مقابل الدولار وتوفير فرص عمل .

وأوضح أن الاستثمارات القطرية في مصر تتنوع بين البنوك والعقارات، وأبرزها بنك قطر الوطني الأهلي مصر (QNB) وشركة الديار العقارية، بجانب مساهمة شركة قطر للبترول عبر شركة التكرير العربية باستثمارات في مشروع مصفاة الشركة المصرية للتكرير وكان آخر الاستثمارات القطرية التي أعلن عنها في مصر، إعلان شركة الديار القطرية، عن بدء تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع “سيتي جيت” بمليار جنيه خلال حفل أقيم في أكتوبر الماضي، سبقها افتتاح الشركة فندق سانت ريجيس على النيل.

وقال الديب إن عودة علاقات الإخوة والصداقة بين مصر وقطر، يضاعف حجم الاستثمارات القطرية بمصر والتي يقدر حجمها بنحو 18 مليار جنيه حيث تحتل قطر المرتبة التاسعة فى حجم الاستثمارات الأجنبية فى مصر، بينما تحتل المرتبة الثالثة فى حجم الاستثمارات العربية وذلك بعد المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة، ويصل عدد الشركات القطرية العاملة فى مصر الى 210 شركات تتركز فى عدة قطاعات على رأسها قطاع الخدمات والزراعة والعقارات والبنوك.

وأوضح أن قيمة الصادرات المصرية إلى قطر بلغت 396 ألف دولار خلال عام 2020 وارتفعت قيمة الواردات المصرية من قطر إلى 25 مليون دولار وبلغت قيمة تحويلات المصريين العاملين بقطر 1.3 مليار دولار خلال العام المالي 2018 / 2019 فيما سجلت قيمة تحويلات القطريين العاملين بمصر 4.9 مليون دولار خلال العام المالي 2018 / 2019 .

وأشار الي أن العلاقات السياسية بين مصر وقطر شهدت في الفترة الأخيرة تطورا واضحا بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، وتكثف البلدان جهودهما لتحقيق مزيد من التقارب على المستويين السياسي والإقتصادي وقد ارتفع حجم التجارة بين البلدين في عام 2020 إلى 25. 4 مليون دولار بزيادة 11. 8 %.

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك