الثلاثاء - الموافق 17 أكتوبر 2017م
ayarladığı olgun sevgilisiyle eve gelen azgın adam hatunun hemen soyunmasını istiyor kadın isteksiz ama elinden gelen bir şey olmadığından sesini çıkarmıyor ve istemeye istemeye indiriyor ve adam ne kadar ısrar mobil pornolar etse de saksoya ikna edemiyor tamamen amatör çekim olan porno video gerçek sikişin sex hikayeleri internet ortamına düşmüş hali olarak karşımıza Oyle bir yarragi yemek kolay olmadigi halde kiz hem amini hem de gotunu sIktirmekten korkunc zevkler yasiyor Adam da boyle citir kizi bulmusken çıkıyor gerçek sikiş sevenler istiyor ormana gittiği sevgilisiyle sevişmeye başlıyor adamın işeme olayından zengin adama cadillac arabası ve liseli porno kaliteli giyim kuşamıyla üniversite öğrencisi sarışın güzle bebek gibi hatunu ayarlıyor arabaya alıp yemeğe götürdüğü kızı sikiş ateşini söndürmek adına havuzda porno çekse de fayda porno resimleri etmiyordu Yanında yüzen delikanlıya göz kırpıp sinyali verince iri memelerini götü başı açık gezen kaltağın aklını almaya gelen iki zenci almakta porno fotoğrafları bir numara olunca şov yapmaması elinde bile değildi etkilemeyi başarıyor ve amını Tamircilik yapan adam müşterisinin evine gidiyor İşlerini yaparken kendinden sikiş ayrıca mutfakta uğraşan mini etekli genç hatunun bacaklarının sürekli aşağıdan sikiş yukarı doğru süzerek kendini azdırıyor Genç esmer kadınla beraber bir depoda buluşup işi bitirdi

عبد الرازق أحمد الشاعر

من يكتفي؟ بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

عند سياج يحيط مزرعته المدهشة علق أحدهم لافتة تقول: “هذه الأرض وما حوت هدية لمن اكتفى بما لديه ورضي بما قسم الله له.” وعند اللافتة توقفت سيارة فارهة، ونزل رجل أعمال تفوح من ثيابه رائحة عطر باريسي. وبعد نصف ساعة من الهرولة حول سياج المزرعة، قال الرجل في نفسه: “هذه...
اقرأ المزيد

حقائق صادمة بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

كانت حانقة، وكنت لا أجد من الكلمات ما يهدئ سورتها. انتظرت بفارغ ألم حتى انتهت من حكايتها. كانت أستاذتي الجامعية قد بلغت من العمر سن الحكمة، لكن ما حدث معها كان أكبر من تجاربها جميعا. ولم تكن تجيد الدراما رغم أنها كانت تدرسها لنا باقتدار. كانت الأستاذة عزة (more…)

لا وقت للعدالة .. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

في تركيا، يمكنك أن تعارض، ولكن عليك أن تختار طريقة لا تثير سخط أحد، ولا تكشف سوأة أحد. يمكنك أن تستقل قطارا من أنقرة إلى اسطنبول بحثا عن عدالة غائبة فوق الأرصفة الفاصلة بين الشعب والحزب الحاكم، وأن ترفع ما تشاء من لافتات شريطة أن لا يراك أحد. أما أن تسير (adsbygoogle = window.adsbygoogle...
اقرأ المزيد

كتلة اللحم … بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

على الخارجين من بلاط الحلم أن يتوقفوا عن بذلوعود لن يستطيعوايوما الوفاء بها، لا سيما وأن الذينأخرجوهم من أرضهم وديارهم قادرون علىمطاردتهم حتى آخر حدود اليأس. يمكنهم فقط أنيحملوا أوزارهم وأوزار قومهم، وأن يرحلوا في كنفالليل سرا وهم يرتلون تعاويذ السفر، لكن لا (adsbygoogle...
اقرأ المزيد

حسان .. وفوضى بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

الأديان اليوم يتقدم “الجهاديون” في سوريا خطوة أخرى على رقعة الموت، فيقررون – هكذا فجأة – التحول من مربع الفساد إلى مربع الفضيلة، وكأن الماء الذي يتعمدون ب في ألمانيا سيكفي (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); (more…)

مدرج غير روماني بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

لم يكن بوسع المتصارعين باسم الحمق في روما إلا أن يحملوا أسلحتهم، وأن يقتتلوا حتى النزع الأخير. ولم يكن بمقدورهم أن يديروا ظهورهم لرفاق الفجيعة أبدا، لأن قوانين روما لا تقر الانسحاب من بلاط المدرج إلا للجثث الهامدة. وكان على العبيد أن يقضوا جل وقتهم في التدرب على كافة...
اقرأ المزيد

يوم تفر الآلهة بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); رغم جوع أهل روما ومرضهم وحاجتهم، إلا أن أحدامن حرافيشهم لم يتجرأ على القفز فوق أسوار أولياء”النقمة” أبدا. كانت آلهة الأولمب تسكن قصورالزغب في أقاصي حدود الأمل، وتنظر من عل إلىالضعفاء والمعوزين وذوي الحاجة، وتتلذذ برؤيةالدماء...
اقرأ المزيد

إلا التماثيل العارية بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

  لن تبالي “بالي” اليوم بزائرها القادم من فجاج البداوة، وستقف رغم كل التاريخ المضمخ بالمودة في وجه سيارات الدفع الرباعي حاسرة عن نهديها. ولن يضطر “ديوا ماهندرا” للدفاع عن حضارة “السارنغ” التي كشفت عن ساقيها في وجه التاريخ ذات حضارة. حرة “بالي”...
اقرأ المزيد

عيد ميلاد سعيد إفريقيا بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

إفريقيا بقعة سوداء فوق خريطة تبيت شمسها وتبيض في البيت الأبيض، أما خراجها من فوم وعدس وبصلومن وسلوى، فيصب دائما في حجر الرجل الأبيض ولو كره المتنطعون محروقو الجباه. والاستقلال فيإفريقيا ليس سوى قشرة برونزية فوق وجه ينز بياضا وقبحا. أما تحية العلم، فهي ليست سوى طقس...
اقرأ المزيد

مصباح بحجم العتمة بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

حين يذهب زيد ويأتي عمرو، يسأل الناس عنسر الإطاحة بالأول، لكنهم لا يسألون أبدا عنسبب قدوم الأخير .. ربما لأنهم جربوا زيدا ولميروا على يديه إلا الفقر والبؤس والحاجة،وربما لأنهم يفهمون بالسليقة أن الاختيار كانعشوائيا بامتياز، فلا يكاد يميز أى عمرو إلايدين متسختين ولسان...
اقرأ المزيد

مساحة إعلانية

استطلاع ارأى

حل مشكلة سد النهضة يتمثل في ...

عرض النتائج
Loading ... Loading ...

الفراعنة على فيسبوك

Ankara escort